کد مطلب:145553 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:79

خطبة ابن زياد لترغيب الناس علي حرب الامام الحسين
و روي الفاضل المجلسي رحمه الله عن محمد بن أبي طالب: أنه قال: فلم يعرض عمر بن سعد لعنه الله علي الحسين عليه السلام ما أرسل به ابن زياد لعنه الله لأنه علم أن الحسين عليه السلام لا يبايع يزيد لعنه الله أبدا.

ثم جمع ابن زياد لعنه الله الناس في جامع الكوفة، ثم خرج فصعد المنبر، ثم قال: أيها الناس! انكم بلوتم آل أبي سفيان، فوجدتموهم كما تحبون، و هذا أميرالمؤمنين يزيد!! و قد عرفتموه حسن السيرة [1] ، محمود الطريقة، محسنا الي الرعية، يعطي العطاء في حقه، قد أمنت السبل علي عهده، و كذلك كان أبوه معاوية في عصره، و هذا ابنه يزيد من بعده، يكرم العباد و يغنيهم بالأموال، و يكرمهم، و قد زادكم في أرزاقكم مائة مائة، و أمرني أن اوفرها عليكم، و أخرجكم الي حرب عدوه الحسين، فأسمعوا و أطيعوا.

ثم نزل عن المنبر و وفر الناس العطاء، و أمرهم أن يخرجوا الي حرب الحسين عليه السلام، و يكونوا عونا لابن سعد لعنه الله علي حربه.


[1] السيرة - بالكسر - السنة و الطريقة، «منه رحمه الله».