کد مطلب:145616 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:81

مبارزة عبدالله بن مسلم
قال الفاضل رحمه الله: روي محمد بن أبي طالب و غيره:

أنه لما قتل أصحاب الحسين عليه السلام و لم يبق الا أهل بيته، و هم ولد علي عليه السلام و ولد جعفر، و ولد عقيل و ولد الحسن، و ولده عليهم السلام اجتمعوا يودع بعضهم بعضا، و عزموا علي الحرب، فأول من برز من أهل بيته عبدالله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب، و هو يرتجز و يقول:



اليوم ألقي مسلما و هو أبي

و فيتة بادوا علي دين النبي



ليسوا بقوم عرفوا بالكذب

لكن خيار و كرام النسب



من هاشم السادات أهل الحسب

فقاتل حتي قتل ثمانية وتسعين رجلا في ثلاث حملات [1] .



قال المفيد رحمه الله: ثم رماه عمرو بن صبيح الصيداوي بسهم، فوضع عبدالله يده علي جبهته ليتقيه، فأصاب السهم كفه و نفذ الي جبهته فسمرها به، فلم يستطع تحريكها، ثم انحني عليه آخر [برمحه] فطعنه في قلبه، فقتله [2] .

قال الفاضل المجلسي رحمه الله: قال أبوالفرج: عبدالله بن مسلم امه رقية بنت


علي بن أبي طالب عليه السلام.


[1] البحار: 32 / 45.

[2] الارشاد: 107 / 3، عنه البحار: 44 / 45.