کد مطلب:145708 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:85

الرأس الشريف في باب الساعات
قال أبومخنف: و أقبلوا بالرأس الشريف الي باب الساعات، و أوقفوا هناك ثلاث ساعات، ثم أتوا به الي يزيد لعنه الله و كان مروان بن الحكم لعنه الله جالسا الي جنبه، فسألهم كيف فعلتم به؟

فقالوا: جاءنا في ثمانية عشر من أهل بيته و نيف [1] و خمسين من أنصاره، فقتلناهم عن آخرهم و هذه رؤوسهم، و السبايا علي المطايا.

فجعل مروان بن الحكم لعنه الله يهز أعطافه و أنشأ يقول:



يا حبذا بردك في اليدين

ولونك الأحمر في الخدين



شفيت نفسي من دم الحسين

أخذت ثاري و قضيت ديني




[1] النيف - ككيس - و قد تخفف الزيادة أصله نيوف، يقال: عشرة و نيف، و كل مازاد علي العقد فينف الي أن يبلغ العقد الثاني، «منه رحمه الله».