کد مطلب:145710 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:86

مكالمة يزيد مع زوجته
قال أبومخنف بعد نقل كلام من قص ليزيد لعنه الله قضايا يوم الطف و أخبره بها،و نقل كلام يزيد لعنه الله: كنت أرضي من طاعتكم بدون قتل الحسين، قال: فسمعته بنت عبدالله زوجة يزدي لعنه الله و كان يزيد مشعوفا بها - قال: فدع برداء


و تردت بها، و وقفت من وراء الستر، و قالت ليزيد: هل عندك من أحد؟

قال: أجل، فأمر من كان عنده بالانصراف، و قال: أدخلي، فدخلت.

قال: فنظرت الي رأس الحسين عليه السلام فصرخت، و قالت: ما هذا الذي معك؟

فقال: رأس الحسين بن علي بن أبي طالب عليهماالسلام.

قال: فبكت و قالت: يعز والله علي فاطمة عليهاالسلام أن تري رأس ولدها بين يديك، و انك يا يزيد! لقد فعلت فعلا استوجبت به اللعن من الله و رسوله، والله؛ ما أنا لك بزوجة و لا أنت لي ببعل.

فقال لها: ما أنت و فاطمة.

فقالت: بأبيها و بعلها و بنيها هدانا الله و ألبسنا هذا القميص، ويلك يا يزيد! بأي وجه تلقي الله و رسوله.

فقال لها: يا هند! دعي هذا الكلام فما اخترت من قتله، فخرجت باكية.