کد مطلب:145741 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:80

تكلم الرأس الشريف مع الامام السجاد
و في «شرح شافية أبي فراس» و غيره: أنه لما قال علي بن الحسين عليهماالسلام: يا يزيد! أريد أن تريني وجه أبي و سيدي الحسين عليه السلام، و قال له: لن تراه أبدا، كأن الرأس الشريف في طشت من العسجد مغطي بمنديل ديبقي، فاذا بالمنديل ارتفع و ناداه: [السلام عليك يا ولداه] السلام عليك يا علي!

فصاح علي بن الحسين عليه السلام: و عليك السلام و رحمة الله و بركاته يا أبتاه! أيتمتني علي صغر سني، و ذهبت يا أبتاه! عني، و فرق بيني و بينك، فها أنا راجع الي حرم جدي رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم، أودعتك الله تعالي و أسترعيك و أقرء عليك السلام.

فضج المجلس بالبكاء و العويل حتي ارتجت الأرض، فخشي يزيد لعنه الله من انقلاب الناس عليه، فقام و دخل منزله [1] .



[1] نقل عنه في الدمعة الساكبة: 5 / 147 و 148.