کد مطلب:211404 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:82

اشعار منسوب به امام صادق


تعطي الاله و انت تظهر حبه

هذا لعمرك في الفعال بديع



لوكان حبك صادقا لاطعته

ان المحب لمن يحب مطيع



وله عليه السلام



علم المحجة واضح لمريده

واري القلوب عن المحجة في عمي



و لقد عجبت لهالك و نجاته

موجودة و لقد عجبت لمن نجا



روي الاصمعي في تفسير الثعلبي وله عليه السلام



اثامن بالنفس النفيسة ربها

فليس لها في الخلق كلهم ثمن



بها يشتري الجنات انابعتها

بشي ء سواها ان ذلكم غبن



اذا ذهبت نفسي بدنيا اصبتها

فقد ذهبت نفسي و قد ذهب الثمن



اين اشعار را سفيان ثوري نسبت به آن حضرت داده



لا اليسر بطرونا يوما فيبطرنا

و لا لازمة دهر نظهر الجزعا



ان سرنا الدهر لم ينهج لصحته

اوسانا الدهر لم نظهر له الهلعا



مثل النجوم علي مضمار اولنا

اذا تغيب نجم آخر طلعا



وله عليه السلام



اعمل علي مهل فانك ميت

و اختر لنفسك ايه الانسانا



فكان ما قد كان لم يك اذمضي

و كان ما هو كائن قد كانا



وله عليه السلام



كنا نجوما يستضاء بنا

و للبرية نحن اليوم برهان



نحن البحور التي فيها لغايصكم

در ثمين و ياقوت و مرجان



مساكن القدس و الفردوس نملكها

و نحن لقدس و الفردوس خزان



من شذ عنا فبرهوت مساكنه

و من اتانا فجنات و ولدان [1] .



فقال عليه السلام



نجوم العلي فبكم تطلع

و غايبها نحوكم يرجع





[ صفحه 250]





فلا يستقل و لا يستقر

به لهما دونكم مضجع



از خود حضرت صادق است



وفينا يقينا فبعد الوفاء

و فينا تفرخ افراخه



رايت الوفاتزين الرجال

كما زين العذق شمراخه



فقال (ع)



اذا ما طلبت خصال الندي

وقد عضك الدهر من جهده



فلا تطلبن الي كالح

اصاب اليسارة من كده



و لكن عليك باهل العلي

و من ورث المجد عن جده



فذاك اذا جئته طالبا

تحب اليسارة من جده [2] .




[1] مناقب ابن شهرآشوب ص 347 ج 2.

[2] مناقب ابن شهرآشوب ص 245 ج 2.