کد مطلب:224142 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:133

صحيفة الرضا
يكي از آثار گران بهائي كه از حضرت رضا (ع) به دست آمده در اين چاپ تقديم خوانندگان مي نمائيم و اميد است قدر آن را بدانند و حداكثر استفاده را از آن بنمايند.



[ صفحه 27]



بسم الله الرحمن الرحيم

هذا اسنادنا في رواية هذه الصحيفة، المنسوبة الي حضرة الرضا عليه و علي آبائه، من الله التحية، و الرضوان.

أخبرني الشيخ الفاضل، العالم الكامل، قطب السالكين، مؤيد الاسلام و المسلمين، مولانا عبدالعلي بن الحميد بن محمد، السبزواري. و هو يروي عن الشيخ المعظم، و الفخر المكرم، جلال الدين بن محمد بن عبدالله القايني. و هو يروي عن تاج الدين ابراهيم، القصاح الكيلكي. و هو، عن شيخه الكامل، مولانا، تاج الدين، علي تركه، الكرماني. و هو، عن شيخه غياث الدين، هبةالله بن يوسف، عن جده، صدرالدين، ابراهيم بن محمد بن المؤيد المحمودي، عن ابن عساكر، عن أبي روح، الصوفي، الهروي. عن زاهر بن طاهر؛ قال أخبرنا ابوعلي الحسن بن احمد السكاكي، قال: اخبرني ابوالقاسم، حبيب، قال: اخبرنا محمد بن عبدالله بن احمد النيشابوري، قال: أخبرنا ابوالقاسم، عبدالله بن احمد بن عامر الطائي - بالبصرة، قال: حدثني علي بن موسي، الرضا - عليه السلام - سنة اربع و تسعين و مائة، قال: حدثني ابوموسي بن جعفر، قال: حدثني أبي جعفر بن محمد، قال: حدثني أبي محمد بن علي، قال حدثني ابي علي بن الحسين، قال: حدثني ابي الحسين بن علي، قال: حدثني أبي علي بن ابي طالب - عليه السلام - قال؛ قال رسول الله - صلي الله عليه و آله يقول الله - عزوجل: لا اله الا الله حصني، فمن دخل حصني أمن من عذابي [1] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اربعة؛ أنالهم شفيع، يوم القيامة؛ و لو أتوا بذنوب اهل الارض: [2] الضارب بالسيف أمام ذريتي، المكرم لذريتي. و القاضي لهم حوائجهم و الساعي لهم في أمورهم، عند ما اضطروا اليه. و المحب لهم بقلبه و لسانه.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله؛الايمان اقرر باللسان، و معرفة بالقلب، و عمل بالاركان.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يقول الله - عزوجل - يا ابن آدم أما [3] تنصفني؟



[ صفحه 28]



أتحبب اليك بالنعم، و تتمقت الي بالعماصي. خيري اليك منزل، و شرك الي صاعد: و لا يزال ملك كريم، يأتيني عنك في كل يوم و ليلة، بعمل قبيح.

يا ابن آدم؛ لو سمعت وصفك من غيرك، و انت لا تعلم من الموصوف؛ لسارعت الي مقته.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يقول الله - عزوجل - ما من مخلوق يعتصم بمخلوق دوني، الا قطعت اسباب السماوات و الارض من دونه. فان سألني؛ لم أعطه، و ان دعاني، لم اجبه. و ما من مخلوق يعتصم بي، دون خلقي، الا ضمنت السماوات و الارض برزقه. فان سألني؛ اعطيته، و ان دعاني، أجبته، و ان استغفرني؛ غفرت له.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اختتنوا أولادكم يوم السابع؛ فانه أطهر و أسرع نباتا للحم. [4] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من افتي الناس بغير علم، لعنته [5] السماء و الارض.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: افضل الاعمال - عندالله - ايمان لا شك فيه، و غزولا غلول فيه، و حج مبرور. و أول من يدخل الجنة شهيد، و عبد مملوك؛ احسن عبادة ربه، و نصح لسيده، و رجل عفيف [6] متعفف، ذوعيال. [7] .

و أول من يدخل النار امام [8] مسلط، لم يعدل و ذوثروة من المال لم يقض حقه، و فقير فخور.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا يزال الشيطان ذعرا [9] من المؤمن، ما حفظ علي الصلوات الخمس، فاذا ضيعهن تجرأ عليه، و أوقعه في العظائم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله - من أدي فريضة فله عندالله دعوة مستجابة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله - للعلم [10] خزائن، و مفتاحها السؤال؛ فاسألوا يرحمكم الله - فانه يوجر فيه أربعة: السائل، و المعلم، و المستمع، و المحب لهم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا يزال امتي بخير ما تحابوا و أدوا الامانة، و اجتنبوا الحرام، و قروا الضيف، و اقاموا الصلاة، و أدوا الزكاة، فاذا لم يفعلوا ذلك، ابتلوا بالقحط و السنين.



[ صفحه 29]



و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله ليبغض من [11] يدخل عليه في بيته، فلايقاتل [12] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ليس منا من غش مسلما، أو ضره، أو ما كره.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله قال الله تبارك و تعالي يابن آدم، لا يغرنك ذنب الناس عن ذنبك، و لا نعمة الناس عن نعمة الله عليك، و لا تقنط الناس من رحمة الله عليهم، و انت ترجوها لنفسك.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ثلاث، أخافهن علي أمتي - من بعدي - الضلالة بعد المعرفة، و مضلات الفتن، و شهوة البطن و الفرج.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من سب نبيا قتل، و من سب صاحب نبي [13] جلد.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا سميتم الولد محمدا، فأكرموا و أوسعوا له في المجلس، و لا تقبحوا له وجها.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما من قوم كانت لهم مشورة، فحضر معهم من اسمه محمد، أو أحمد، فأدخلوه في مشورتهم الا هو [14] خير لهم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما من مائدة، وضعت، فقعد عليها من اسمه محمد، أو أحمد، الا قدس ذلك المنزل، في كل يوم مرتين.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: تحشروا بنتي فاطمة - يوم القيامة، و معها ثياب مصبوغة بدم الحسين، فتعلق [15] بقائمة من قوائم العرش، فتقول: يارب، احكم بيني و بين قاتل ولدي [16] .

قال: قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: فيحكم لا بنتي - و رب الكعبة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: انما سميت ابنتي فاطمة لان الله - تعالي - فطمها، و فطم من أحبها من النار.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله - تعالي - [17] يغضب بغضب [18] فاطمة، و يرضي لرضاها.



[ صفحه 30]



و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، اذا كان يوم القيامة اخذت بحجزة الله - عزوجل - و اخذت انت بحجزتي، و اخذ ولدك بحجزتك و اخذت شيعة ولدك بحجزتهم، فتري أين يؤمربنا.

قال ابوالقاسم الطائي: سألت أباالعباس ثعلب [19] عن الحجزة، فقال: هي السبب و سألت نفطويه النحوي عن ذلك، فقال: هي السبب.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: انا أهل بيت، لا تحل لنا الصدقة، و أمرنا باسباغ الوضوء، و لا ننزي حمارا علي عتيقة، و لا نمسح علي خف.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: مثل المؤمن - عندالله (عزوجل) - كمثل ملك مقرب. و ان المؤمن - عندالله - اعظم من ملك مقرب [20] و ليس اعظم من ملك مقرب شي ء، أحب الي الله من مؤمن تائب، أو مؤمنة تائبة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من مر علي المقابر، و قرأ «قل هو الله أحد» احدي عشرة مرة، ثم وهب أجره للاموات، اعطي من الاجر بعدد الاموات.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، انك سيد المسلمين و يعسوب المؤمنين [21] و امام المتقين، و قائد الغر المحجلين.

قال ابوالقاسم [22] - رضي الله عنه - سألت أحمد بن يحيي، عن اليعسوب فقال: هو الذكر من النحل؛ الذي يتقدمها، و يحامي عنها.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لما أسري بي الي السماء أخذ جبرئيل عليه السلام [23] بيدي، و اقعدني علي درنوك [24] من درانيك الجنة ثم ناولني سفر جلة، فأنا كنت [25] اقلبها اذا انفلقت، فخرجت منها جارية حوراء، لم أراحسن منها. فقالت: السلام عليك يا محمد. قلت: من أنت؟ قال: الراضية [26] ، المرضية. خلقني الجبار من ثلاثة اصناف؛ أسفلي من مسك، و وسطي من كافور. و اعلاي من عنبر. عجنني من ماه الحيوان ثم [27] قال لي الجبار كوني، فكنت. خلقني لاخيك و ابن عمك، علي بن ابي طالب عليه السلام [28] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من عامل الناس، فلم يظلمهم، و حدثهم فلم



[ صفحه 31]



يكذبهم، وعدهم فلم يخلفهم، فهو مؤمن، كملت مروته، و ظهرت عدالته، و وجبت أخوته، و حرمت غيبته.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان موسي بن عمران عليه السلام [29] سأل ربه، و رفع يديه، فقال: يا رب أبعيد أنت فاناديك، أم قريب فأناجيك فأوحي الله - تعالي - اليه: يا موسي، أنا جليس من ذكرني.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اياكم و الظلم فانه يخرب قلوبكم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي اني سألت [30] ربي، فيك خمس خصال، فأعطاني. أما أولاهن، فسألت ربي أن تنشق عني الارض، فانفض [31] التراب عن راسي، و انت معي، فأعطاني. و أما الثانية فسألت ربي ان يوقفني عند كفة الميزان فأنت معي، فأعطاني. و أما الثالثة فسألت ربي أن يجعلك حامل لوائي - يوم القيامة - و هو لواء الله الاكبر، تحته المفلحون الفائزون في الجنة فأعطاني. و أما الرابعة، فسألت ربي أن تسقي أمتي من حوضي بيدك [32] ، و أنت معي، فأعطاني. و أما الخامسة فسألت ربي، أن يجعلك قائد أمتي الي الجنة، فأعطاني. و الحمدلله الذي من علي بذلك.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: في قوله - عزوجل: «يوم ندعو كل اناس بامامهم» قال: يدعي كل قوم بامام زمانهم، كتاب ربهم و سنة نبيهم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان المؤمن يعرف [33] في السماء، كما يعرف الرجل أهله و ولده، و انه اكرم علي الله من ملك مقرب.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من بهت مؤمنا، أو مؤمنة و قال [34] فيه ما ليس فيه، أقامه الله - عزوجل - علي تل [35] من نار؛ حتي يخرج مما قال فيه.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أتاني جبرئيل عليه السلام [36] عن ربي (عزوجل) و هو يقول: ربي يقرؤك السلام، و يقول: [37] بشر المؤمنين، الذين يعملون الصالحات، و يؤمنون بك، و بأهل بيتك، بالجنة؛ فان لهم عندي جزاء الحسني و سيدخلون الجنة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله:حرمت الجنة علي من ظلم اهل بيتي، و قاتلهم،



[ صفحه 32]



و المعين عليهم، و من سبهم. اولئك لاخلاق لهم في الاخرة، و لا يكلمهم الله يوم القيامة، و لا يزكيهم، و لهم عذاب أليم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله ليحاسب كل خلق الامن أشرك بالله (عزوجل) فانه لا يحاسب، و يؤمر به الي النار.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا تسترضعوا الحمقاء، و لا العمشاء، فان اللبن يتعدي.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ليس للصبي لبن خير من لبن أمه.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: الذي يسقط من المائدة مهور الحور العين.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من يحسن النفقة فله حسنة.

وباسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا أكلتم الثريد؛ فكلوا من جوانبه. فان الذروة فيها بركة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: نعم الادام الخل. و لن يفتقر اهل البيت، عندهم الخل.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: المغبون؛ لا محمود، و لا مأجور.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ستة من المروة، ثلاثه منها في الحضر، و ثلاثة منها في السفر.

اما التي في الحضر؛ فتلاوة كتاب الله، و عمارة مساجد الله، و اتخاذ الاخوان في الله.

و أما التي في السفر؛ فبذل الزاد، و حسن الخلق، و المزاح في غير معاصي الله.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اللهم بارك لامتي في بكورها [38] ، يوم سبتها، و خميسها.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: كلوا التمر علي الريق؛ فانه يقتل الديدان في البطن.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ادهنوا بالبنفسج؛ فانه بارد في الصيف، حار في الشتاء.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: التوحيد نصف الدين، فاستنزلوا الرزق من



[ صفحه 33]



قبل الله بالصدقة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اصطنع الخير الي من هو أهله، و من ليس من اهله. فان أصبت أهله، فهو أهله. فان لم تصب أهله، فأنت من أهله.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: رأس العقل بعد الدين، التودد الي الناس، و اصطناع الخير الي كل بر، و فاجر.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: سيد طعام الدنيا و الاخرة، اللحم. و سيد شراب الدنيا و الاخرة، الماء. و أنا سيد ولد آدم، و لا فخر.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: سيد طعام الدنيا، و الآخرة؛ الرز.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: كلا الرمان فليست منه حبة تقع في المعدة، الا أنارت القلب، و أخرست الشيطان أربعين يوما.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عليكم بالزيت؛ فانه يكشف المرة، و يذهب بالبلغم و يشد العصب، و يحسن الخلق، و يطيب النفس، و يذهب بالهم.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: كلو العنب حبة حبة، فانه أهنأ و أمرأ.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان يكن في شي ء شفاء؛ فقي شرطة حجام، أو شربة عسل.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا تردوا شربة عسل، من أتاكم بها.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا طبختم، فأكثروا القرع؛ فانه يسر القلب الحزين.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أفضل أعمال أمتي، انتظار فرج الله - تعالي.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ضعفت عن الصلاة، و الصيام، و الجماع، فنزل علي قدر من السماء، فاكلت منها، فزاد في قوتي قوة أربعين رجلا، في البطش و الجماع.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أفواهكم طرق من طرق ربكم، فنظفوها.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ليس شي ء أبغض الي الله (عزوجل) من بطن ملآن.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: النجوم امان لاهل السماء و أهل بيتي أمان لامتي.



[ صفحه 34]



و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان موسي بن عمران سأل ربه، و رفع يديه فقال: يا الهي، أين ذهبت؟

فأوحي الله - اليه؛ يا موسي، ان في عسكرك غمازا. فقال: يا رب دلني عليه. فأوحي الله - تعالي اليه، اني ابغض الغماز فكيف أغمز؟

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: دعاء أطفال أمتي مستجاب، مالم يقاربوا الذنوب.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي؛ من كرامة المؤمن علي الله (تعالي) انه لم يجعل الله لاجله وقتا معلوما؛ حتي يهم ببائقة. فاذاهم ببائقة، قبضه الله رأفة به.

قال الرضا - عليه السلام: كان جعفر بن محمد (عليه السلام) يقول: تجنبوا البوائق، يمد لكم في الاعمار.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذ الم يستطع الرجل أن يصلي قائما، فليصل جالسا. فاذا لم يستطيع أن يصلي جالسا، فليصل مستلقيا، ناصبا رجليه حيال القبلة، يومي ايماء.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من صام يوم الجمعة صبرا، و احتسابا، أعطي أجر عشرة أيام غرزهر، لا يشاكلهن أيام الدنيا.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عنوان صحيفة المؤمن حسن خلقه.

و باسناده: قال سئل رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما اكثر ما يدخل به الجنة؟ قال: تقوي الله، و حسن الخلق.

و سئل، و ما اكثر ما يدخل به النار؟

قال: الاجوفان؛ البطن، و الفرج.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أقربكم مجلسا - يوم القيامة احسنكم خلقا، و خيركم لاهله.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أحسن الناس ايمانا، أحسنهم خلقا، و ألطفهم بأهله. و أنا ألطفكم بأهلي.

و باسناه: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام في قول الله - تعالي «لتسألن يومئذ عن النعيم» قال: الرطب، و الماء البارد.



[ صفحه 35]



و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله، ثلاثة يزدن في الحفظ، و يذهبن بالبلغم؛ قراءة القرآن، و العسل، و اللبان.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام من أراد النقاء، فليباكر الغذاء. و يحتذ الحذاء، و يخفف الرداء.

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا أكل طعاما، يقول: اللهم بارك لنا فيه، و ارزقنا منه خيرا. و اذا أكل التمر، أوشرب [ال] لبن قال: اللهم بارك لنا فيه، و ارزقنا منه.

و باسناده: قال، حدثني علي بن ابي طالب؛ قال، قال ابوجحيفة: أتيت النبي صلي الله عليه و آله و أنا أتجشأ، فقال لي: يا أباجحيفة، اكفف جشاءك، فان اكثر الناس شبعا في الدنيا، أطولهم جوعا يوم القيامة. قال: فما ملا أبوجحيفة بطنه من طعام، حتي لحق بالله - تعالي.

و باسناده قال قال [كذا] كان رسول الله صلي الله عليه و آله اذا أكل لبنا، يمضمض فاه قال: ان له دسما.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام ثلاثة، لا يعرض احدكم نفسه عليهن، و هو صائم؛ الحجامة، و الحمام، و المرأة الحسناء.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام؛ للمرأة عشر عورات؛ اذا تزوجت سترت عورة. و اذا ماتت سترت عوراتها كلها.

و باسناده: قال، حدثني علي بن ابي طالب عليه السلام سئل النبي صلي الله عليه و آله عن أمرأة زنت، فذكرت المرأة أنها بكر. فقال صلي الله عليه و آله أن أمر النساء تنظرون [كذا] اليها. فنظرن، فوجدنها بكرا.

فقال صلي الله عليه و آله: ما كنت لا ضرب من عليه خاتم من الله - عزوجل.

و كان صلي الله عليه و آله يجيز شهادة النساء، في مثل هذا.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام قال؛ قال صلي الله عليه و آله اذا سئلت المرأة، من فجر بك، فقالت: فلان. جلدتها حدين؛ لفريتها علي الرجل، و حدالما أقرت علي نفسها بالفجور.

و باسناده: قال، قال علي بن ابي طالب عليه السلام: ليس من القرآن «يا أيها الذين آمنوا» الا في التوراة «يا أيها المساكين».



[ صفحه 36]



قال: قال علي بن أبيطالب عليه السلام: لو رأي العبد أجله، و سرعته اليه، لابغض [39] العمل، و طلبه [40] الدنيا.

و باسناده: قال، حدثني أبي علي بن أبي طالب عليه السلام أن الحسن و الحسين كانا يلعبان عند النبي صلي الله عليه و آله حتي مضي عامة الليل، ثم قال لهما: انصرفا الي امكما، قبرقت برقة، فما زالت تضي ء لهما حتي دخلا علي فاطمة، و النبي صلي الله عليه و آله ينظر الي البرقة. فقال: الحمدلله الذي أكرمنا أهل البيت.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابيطالب عليه السلام: ورثت عن رسول الله صلي الله عليه و آله كتابين؛ كتاب الله (عزوجل) - و كتابا في قراب سيفي.

قيل: يا اميرالمؤمنين، و ما الكتاب، الذي في قراب سيفك؟

قال: من قتل غير قاتله، و ضرب غير ضاربه، فعليه لعنةالله.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام: من عرض نفسه للتهمة، فلا يلومن من اساء الظن به.

و باسناده: قال عليه السلام: كنا مع النبي، في حفر الخندق؛ اذا جاءت فاطمة، و معها كسيرة من خبز، فدفعتها الي النبي - صلي الله عليه و آله - فقال النبي: ما هذه الكسيرة؟

قالت: خبزا، خبزته للحسن، و الحسين، جئتك منه هذه الكسيرة.

فقال النبي: فاطمة؛ اما انه اول طعام دخل فم ابيك، منذ ثلاث [ة] أيام. و باسناده: قال عليه السلام [41] أتي النبي - صلي الله عليه و آله - بطعام، فادخل اصبعه، فاذا هو حار.

قال: دعوه، حتي يبرد؛ فانه اعظم بركة، فان الله - عزوجل - لم يطعمنا الحار.

و باسناده قال، حدثني ابي، علي بن ابي طالب -عليه السلام - قال - صلي الله عليه و آله: اذا أراد احدكم الحاجة، فليباكر في طلبها يوم الخميس، و يقرأ اذا خرج من منزله - آخر سورة آل عمران، و آية الكرسي، و انا انزلناه، و أم الكتاب؛ فان فيها قضاء حوائج الدنيا و الآخرة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: الطيب يسر، والنظر الي الخضرة يسر، و الركوب يسر، و النظر الي المرأة يسر.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب - عليه السلام؛ قال - صلي الله عليه و آله كلوا خل الخمر



[ صفحه 37]



علي الريق؛ فانه يقتل الديدان في البطن.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن الحسين، قال حدثني [42] أسماء بنت عميس [43] قالت: قبلت جدتك [44] فاطمة بالحسن و الحسين. فلما ولد الحسين، جاء النبي - صلي الله عليه و آله - فقال: يا اسماء، هاتي ابني. فدفعته في خرقة صفراء، فرمي بها النبي، فقال: يا اسماء، الم اعهد اليكم، أن لا تلفوا المولود في خرقة صفراء [45] .

فلففته في خرقة بيضاء، و دفعته اليه، فأذن في اذنه اليمني، و اقام في اذنه [46] اليسري. ثم قال لعلي: باي شي ء سميت ابني هذا؟

قال علي - عليه السلام: ما كنت لا سبقك باسمه، يارسول الله. و قد كنت احب ان اسميه حربا فقال النبي - صلي الله عليه و آله: و انا، لا اسبق باسمه ربي عزوجل - فهبط حبرئيل - عليه السلام - فقال: يا محمد؛ العلي الاعلي، يقرئك السلام. و يقول: علي منك بمنزلة هرون من موسي، لا نبي بعدك؛ فنم ابنك هذا باسم ابن هرون. فقال النبي - صلي الله عليه و آله: و ما اسم ابن هرون، يا جبرئيل؟

فقال: [شبر] ، قال النبي - صلي الله عليه و آله: لساني عربي.

فقال: سمه الحسن.

قالت اسماء: فسماه الحسن.

فلما كان يوم سابعه، عق عنه النبي بكبشين املحين، فأعطي القابلة كبشا، و حلق رأسه، و تصدق بوزن الشعر و رقا، و طلي رأسه بالخلوق. ثم قال: يا اسماء، الدم فعل الجاهلية. فقالت اسماء: فلما كان بعد حول، من مولد الحسن - عليه السلام؛ ولد الحسين - عليه السلام فجاءني النبي صلي الله عليه و آله فقال: هلمي، هاتي ابني.

فدفعته اليه؛ في خرقة بيضاء. فاذن في اذنه اليمني، و اقام في اذنه اليسري، و وضعه في حجره، و بكي.

قالت اسماء: قالت؛ فداك ابي و امي، مم بكاؤك؟

قال النبي - صلي الله عليه و آله: من ابني هذا. قلت: انه ولد الساعة.

قال: يا اسماء؛ يقتله الفئة الباغية - من بعدي - لا انا لهم الله شفاعتي. قال: يا اسماء، لا تخبري فاطمة، فانها حديث عهد بولادة.



[ صفحه 38]



ثم قال لعلي: بأي شي ء سميت ابني هذا؟ قال - عليه السلام: ما كنت لا سبقك باسمه، يا رسول الله، و قد كنت احب ان اسميه حربا فقال رسول الله - صلي الله عليه و آله: كنت لا اسبق باسمه ربي عزوجل - فأتاه جبرئيل، فقال: العلي الاعلي، يقرأ عليك السلام، و يقول: سمه باسم ابن هرون.

فقال النبي - صلي الله عليه و آله: و ما اسم ابن هرون؟

قال: شبير.

فقال - صلي الله عليه و آله: لساني عربي. قال: سمه الحسين.

فلما كان يوم سابعه [عق عنه النبي صلي الله عليه و آله] بكبشين املحين. و حلق راسه، و تصدق بوزن شعره و رقا، و طلي رأسه بالخلوق، ثم قال: يا اسماء؛ الدم فعل الجاهلية. و اعطي القابلة فخذ كبش [47] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن ابي طالب عليه السلام كلوا [خل] الخمر ما فسد. و لا تأكلوا ما افسدتموه انتم [48] .

و باسناده قال علي - عليه السلام قال: حياني رسول الله - صلي الله عليه و آله - بالورد بكلتا يديه. فلما ادنيته الي انفي، قال - صلي الله عليه و آله: اما انه سيد ريحان الجنة، بعدالاس [49] .

و باسناده: قال، حدثني ابي، علي بن ابي طالب - عليه السلام، قال: قال رسول الله - صلي الله عليه و آله ان الله - تعالي - غافر كل ذنب؛ الامن اخر مهرا، او اعتصب اجيرا أجره، اوباع رجلا حرا [50] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اتاني ملك، فقال، يا محمد ان الله - عزوجل - يقرأ عليك السلام، و يقول: قد زوجت فاطمة من علي، فزوجها منه. و قد أمرت شجرة طوبي، أن تحمل الدر و المرجان، و اليواقيت. و ان اهل السماء قد فرحوا بذلك، و سيولد لهما ولدان؛ سيدا شباب أهل الجنة، و بهما يتزين اهل الجنة؛ فابشر يا محمد، فانك خير الاولين و الاخرين [51] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من كنت مولاه، فعلي مولاه. اللهم و ال من والاه، و عادا من عاداه، و اخذل من خذله، و انصر من نصره [52] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان العبد لينال بحسن خلقه درجة الصائم القائم [53] .



[ صفحه 39]



و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: الدعاء سلاح المؤمن، و عمادالدين، و نور السموات و الارض [54] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما من شي ء في الميزان، أثقل من حسن الخلق [55] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: الخلق السي ء يفسد العمل كما يفسد الخل العسل [56] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من حفظ علي أمتي أربعين حديثا ينتفون بها، بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما [57] .

و باسناده: قال قال علي - صلي الله عليه و آله: لما بدي ء رسول الله - صلي الله عليه و آله - بتعليم الاذان، أتي جبرئيل - عليه السلام - بالبراق، فاستعصت عليه. فقال لها جبرئيل: اسكني برقة، فمار كبك أحد، أكرم علي الله - تعالي - منه، فسكنت.

قال - صلي الله عليه و آله: فركبتها حتي انتهيت الي الحجاب، الذي يلي الرحمن عز ربنا و جل، فخرج ملك، من وراء الحجاب، فقال: الله اكبر، الله اكبر قال - صلي الله عليه و آله: قلت، يا جبرئيل، من هذا الملك الكريم؟ قال جبرئيل: واازي أكرمك بالنبوة، ما رأيت هذا الملك، قبل ساعتي هذه.

فقال الملك: الله اكبر، الله اكبر.

فنودي من وراء الحجاب، صدق عبدي؛ أنا أكبر، أنا أكبر.

قال - - صلي الله عليه و آله: فقال الملك، اشهد أن لا اله الا الله، اشهد أن لا اله الا الله.

فنودي من وراء الحجاب، صدق عبدي، لااله الا أنا.

قال - صلي الله عليه و آله: فقال الملك؛ اشهد أن محمدا رسول الله، أشهد أن محمدا رسول الله.

فنودي من وراء الحجاب، صدق عبدي، أنا أرسلت محمدا رسولا.

قال - صلي الله عليه و آله: فقال الملك؛ حي علي الصلاة، حي علي الصلاة.

فنودي من وراء الحجاب؛ صدق عبدي، و دعا الي عبادتي.

قال - صلي الله عليه و آله: فقال الملك، حي علي الفلاح، حي علي الفلاح.

فنودي من وراء الحجاب، صدق عبدي، و دعا الي عبادتي. قد افلح من واظب عليها.



[ صفحه 40]



قال - صلي الله عليه و آله: فيومئذ؛ أكمل الله - عزوجل - لي الشرف، علي الاولين و الاخرين.

و باسناده: قال، كان رسول الله - صلي الله عليه و آله: يسافر يوم الاثنين و الخميس. يقول: فيهما ترفع الاعمال، الي الله - عزوجل - و تعقد فيهما الالوية [58] .

و باسناده: قال، كان رسول الله - عليه السلام: صلي بنا صلاة السفر، فقرأ في الاولي الحمد، و قل يا أيها الكافرون، و في الاخري، الحمد، و قل هو الله أحد، ثم قال: قرأت لكم ثلث القرآن و ربعه [59] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من قرأ «اذا زلزلت الارض» أربع مرات، كان كمن قرأ القرآن كله [60] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا اعتكاف الا بصوم [61] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن أبي طالب - صلي الله عليه و آله: حسن الخلق خير قرين. و قال أكملكم ايمانا، أحسنكم أخلاقا [62] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن أبي طالب - عليه السلام: من كنوز البر اخفاء العمل، و الصبر علي الرزايا، و كتمان المصائب [63] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من ضمن لي واحدا، ضمنت له أربعة. يصل رحمه؛ فيحبه أهله، و يوسع عليه في رزقه، و يزداد في أجله، و يدخله الله الجنة التي وعده [64] .

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اللهم ارحم خلفائي ثلاث مرات -

قيل: يا نبي الله، و من خلفاؤك؟

قال - صلي الله عليه و آله: الذين يأتون من بعدي، و يروون احاديثي، و سنتي؛ و يعلمونها الناس من بعدي [65] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، انك قسيم النار و الجنة. و انك تقرع



[ صفحه 41]



باب الجنة، فتد خلها بلا حساب [66] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أتاني ملك، فقال: يا محمد؛ ان ربك يقرأ عليك السلام، و يقول: ان شئت، جعلت لك بطحاء مكة ذهبا. فقال: فرفع رأسه الي السماء، فقال: يا رب، اشبع يوما؛ فأحمدك، و أجوع يوما؛ فأسألك [67] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: مثل اهل بيتي، كمثل سفينة نوح، من ركبها، نجا، و من تخلف عنها زج في النار [68] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا كان يوم القيامة، كنت و ولدك علي خيل بلق، متوجين بالدر و الياقوت. فيأمر الله - تعالي - بكم الي الجنة، و الناس ينظرون [69] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اشتاقت الجنة الي علي ابن أبي طالب، و سألت ربها أن تنظر اليه. و تعوذت النار من علي، و سألت ربها، ان ابعدها منه. الحمدلله، الذي اكرم نبيه بهذا.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: تحشر ابنتي فاطمة، و عليها حلة الكرامة؛ قد عجنت بماء الحيوان، فينظر اليها الخلائق، و يتعجبون منها. ثم تكسي - أيضا - حلتين، من حلل الجنة؛ مكتوب علي كل حلة بخط اخضر: ادخلوا بنت محمد الجنة، علي احسن الصورة و احسن الكرامة، و أحسن المنظر. فتزف الي الجنة كما تزف العروس، و تتوج بتاج العز، و يوكل بها سبعون الف جارية في [كذا] كل جارية منديل من استبرق. و قد زين تلك الجواري بها - منذ خلق الله الدنيا [70] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: الويل لظالمي اهل بيتي؛ عذابهم مع المنافقين في الدرك الاسفل من النار.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: قاتل الحسين، في تابوت من النار، و عليه نصف عذاب الدنيا، و قد شد يداه و رجلاه بسلاسل من نار؛ فنكس في النار، حتي يقع في قعر جهنم. و له ريح يتعوذ اهل النار - الي ربهم - من شدة نتنه، و هو فيها خالد، ذائق العذاب الاليم؛ كلما نضجت جلودهم بدل الله لهم الجلود، حتي يذوقوا العذاب، لا يفتر عنهم ساعة، و يسقون من



[ صفحه 42]



حميم جهنم، فالويل لهم من عذاب الله - عزوجل.

[و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: أنا مدينة العلم، و علي بابها؛ فمن اراد العلم، فليأت الباب [71] ] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا كان يوم القيامة، نوديت من بطنان العرش؛ نعم الاب أبوك ابراهيم، و نعم الاخ أخوك علي ابن ابي طالب عليه السلام [72] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: كأني دعيت، فأجبت. و اني تارك فيكم الثقلين احدهما أكبر من الاخر: كتاب الله - عزوجل - حبل ممدود من السماء الي الارض، و عترتي اهل بيتي. فانظروا كيف تخلفوني فيهما [73] .

و باسناده: قال قال رسول الله - لعلي - عليه السلام: يا علي، انت فارس العرب، و قاتل الناكثين، و المارقين، و القاسطين. و انت أخي، و مولي كل مؤمن، و سيف الله، الذي لا يخطي ء. و انت رفيقي في الجنة.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عليكم بحسن الخلق، فان حسن الخلق في الجنة - لا محالة و اياكم [و] سوء الخلق، فان سوء الخلق في النار - لا محالة [74] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لو علم العبد ماله في حسن الخلق، لعلم انه يحتاج الي ان يكون له حسن الخلق.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من قال - حين يدخل السوق - «سبحان الله»، و الحمدلله، و لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك، و له الحمد، يحيي و يميت، و هو حي لا يموت، بيده الخير؛ و هو علي كل شي ء قدير» أعطي من الاجر، بعدد ما خلق الله - تعالي - يوم القيامة [75] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان لله - عزوجل - عمودا من ياقوت أحمر، رأسه تحت العرش، و اسفله علي ظهر الحوت في الارض السابعة السفلي. فاذا قال العبد: لا اله الا الله، اهتز العرش، و تحرك العمود، و تحرك الحوت. فيقول الله - عزوجل: اسكن، عرشي، فيقول كيف اسكن، و أنت لم تغفر لقائلها؟



[ صفحه 43]



فيقول الله - عزوجل: اشهدوا، سكان سماواتي، اني قد غفرت لقائلها [76] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: النظر في ثلاثة اشياء عبادة، النطر في وجه الوالد، و في المصحف، و في البحر.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عليكم باللحم، فانه ينبت اللحم. و من ترك اللحم أربعين يوما، ساء خلقه [77] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عليكم بالعدس؛ فانه مبارك مقدس، و أنه يرق القلب، و يكثر الدمعة، و انه قد بارك فيه سبعون نبيا، آخرهم عيسي بن مريم [78] .

و باسناده: قال، ذكر اللحم و الشحم - عند النبي صلي الله عليه و آله - فقال - صلي الله عليه و آله: ليس منهما بضعة تقع في المعدة، الا انبتت مكانها شفاء، و اخرجت مكانها داء [79] .

و باسناده: قال، كان رسول الله - صلي الله عليه و آله: لا يأكل الكليتين، و من غيران يحرمهما، لقربهما من البول.

و باسناده: قال، حدثني عن [ا] بن أبي طالب عليه السلام قال: دخل طلحة بن عبيدالله علي رسوله (كذا) صلي الله عليه و آله و في يد رسول الله سفر جلة، فرمي بها اليه، و قال - ص: خذها يا أبامحمد فانها تجم القلب [80] - [81] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: كان رسول الله - صلي الله عليه و آله - اذا أكل التمر، يطرح النوي علي ظهر كفه، ثم يقذف به [82] .

و باسناده: عن علي - عليه السلام - قال: جاء جبرئيل - عليه السلام - الي النبي صلي الله عليه و آله - و قال: عليكم بالبرني، فانه خير تموركم، يقرب من الله و يباعد من النار [83] .

و باسناده: قال حدثني أبي، علي بن أبي طالب عليه السلام - قال: عليكم بالفرخ، فانه يزيد في الدماغ [84] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي عليه السلام - قال: دعا رجل أميرالمؤمنين



[ صفحه 44]



علي بن أبي طالب - عليه السلام - فقال له - عليه السلام: أحبتك، علي ان تضمن لي ثلاث خصال. قال: و ما هي يا اميرالمؤمنين؟

قال: علي ان لا تدخل علي شيئا من خارج، و لا تدخر عني شيئا في البيت، و لا تجحف بالعيال.

قال: ذلك لك. فأجابه علي - عليه السلام [85] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، لولاك، لما عرف المؤمنون بعدي [86] .

و باسناده: قال، قال علي بن أبي طالب - عليه السلام: الحناء بعد النورة أمان من الجذام و البرص.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، انك أعطيت ثلاثا، ما أعطيت مثله.

قلت: فداك أبي و أمي، و ما أعطيت؟

قال - صلي الله عليه و آله: أعطيت صهرا مثلي، و أعطيت زوجتك فاطمة، و اعطيت مثل ولديك الحسن و الحسين.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، ليس في القيامة راكب غيرنا؛ و نحن أربعة.

فقام رجل من الانصار، و قال: فذاك أبي و أمي، و من هم؟ قال - صلي الله عليه و آله: أنا علي دابة [الله] البراق، و أخي صالح علي ناقة الله - تعالي - التي عقرت، و عمي حمزة علي ناقته العضباء، و أخي علي علي ناقة من نوق الجنة، و بيده لواء الحمد، ينادي: لا اله الا الله، محمد رسول الله صلي الله عليه و آله. فيقول الادميون، ما هذا الا ملك مقرب، او نبي مرسل، أو حامل عرش فيجيبهم ملك من تحت بطنان العرش، يا معشر الادميين، ليس هذا ملك مقرب، و لا نبي مرسل، و لا حامل عرش. هذا، علي بن أبي طالب عليه السلام [87] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: الطاعون ميتة و حية [88] .

و باسناده: قال، قال علي بن الحسين - عليه السلام: كأني بالقصور، و قد شيدت، حول قبر الحسين. و كأني في الاسواق، و قد حفت حول قبره؛ فلا تذهب الايام و الليالي، حتي يسار اليه من الافاق، و ذلك عند انقطاع ملك بني مروان [89] .



[ صفحه 45]



و باسناده: قال، قال أميرالمؤمنين، علي بن أبي طالب - عليه السلام: سمعت رسول الله صلي الله عليه و آله يقول: اني أخاف عليكم استخفافا بالدين، و منع الحكم، [و] قطيعة الرحم، و أن تتخذوا القرآن من أمة يقدمون احدهم، و ليس بافضلهم في الدين [90] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: من بدأ بالملح، أذهب الله عنه سبعين ذاء، أولها الجذام [91] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، عليك بالزيت، كله و ادهن به، فان من أكله، ادهن به، لم يقربه الشيطان أربعين يوما [92] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: عليكم بالملح، فانه شفاء من سبعين داء، منها: الجذام، و البرص، و الجنون [93] .

و باسناده: قال، كان علي بن أبي طالب عليه السلام يأكل البطيخ بالسكر.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله عزوجل قدر المقادير، و دبر التدابير، قبل ان يخلق آدم بألفي عام [94] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: حافظوا علي الصلوات الخمس، فان الله - عزوجل - اذا كان يوم القيامة، يدعو العبد. فاول شي ء يسأل عنه، الصلوة؛ فان جاء بها تامة، و الازج به في النار [95] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لاصحابه: لا تضيعوا صلاتكم؛ فان من ضيع صلاته حشر مع قارون و هامان و فرعون. فكان حقا علي الله، أن يدخله النار - مع المنافقين - و الويل لمن لم يحافظ علي صلاته [و اداء] سنة نبيه [96] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان موسي بن عمران - عليه السلام - سأل ربه - عزوجل - فقال: يا رب، اجعلني من أمة محمد: فأوحي الله اليه، يا موسي؛ لا انك تصل الي ذلك.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لما أسري [بي] الي السماء: رأيت في السماء



[ صفحه 46]



الثانية رجلا قاعدا؛ رجل له في المشرق، و رجل له في المغرب، و بيده لوح، و ينظر فيه، و يحرك رأسه.

فقلت: يا جبرئيل، من هذا؟

قال: هذا، ملك الموت [97] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: هل تدرون، ما تفسير هذه الاية «كلا أذا دكت الارض دكا دكا و جاء ربك و الملك صفا صفا وجي ء يومئذ بجهنم يومئذ.. الاية»؟ قالوا: الله و رسوله أعلم.

قال: صلي الله عليه و آله - اذا جاء يوم القيامة، تقاد جهنم بسبعين الف زمام، بيد سبعين الف ملك، فتشرد شردة، لولا أن الله يحبسها، لا حرقت السموات و الارضين.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله - تعالي - سخر لي البراق، و هي دابة من دواب الجنة، ليست بالطويل، و لا بالقصير. فلو أن الله - عزوجل - لملك الموت، يا ملك الموت: و عزتي و جلالي و ارتفاعي في علوي، اني لا ذيقنك طعم الموت، كما أذقت عبادي [98] .

[و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: لما نزلت هذه الاية «انك ميت و انهم ميتون» قلت: يا رب، أتموت الخلائق و تبقي الملائكة. فنزلت «كل نفس ذائقة الموت» الاية] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اختاروا الجنة علي النار، و لا تبطلوا اعمالكم، فتقذفوا في النار منكسين، خالدين فيها أبدا [99] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: تختموا الخواتيم العقيق، فانه لا يصيب احدكم غم، مادام ذلك عليه.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اشد غضب الله، و غضب رسوله، علي من أهرق دم ذريتي، و اذاني في عترتي.

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ان الله - عزوجل - أمرني بحب أربعة، علي، و سلمان، و أبي ذر و المقداد بن ا [لا] سود [100] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما ينقلب جناح طائر في الهواء، الا و عندنا



[ صفحه 47]



فيه علم [101] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا كان يوم القيامة؛ نادي منادي، يا معشر الخلائق، غضوا ابصاركم؛ حتي تجوز فاطمة بنت محمد صلي الله عليه و آله [102] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: سيدا اشباب اهل الجنة؛ الحسن و الحسين. و ابوهما خير منهما [103] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: اذا كان يوم القيامة، تجلي الله - تعالي - لعبده المؤمن، فيوقفه علي ذنوبه ذنبا ذنبا ثم يغفرالله له، و لا يطلع الله - عزوجل - علي ذلك ملكا مقربا، و لا نبيا مرسلا، و يستر عليه ما يكرمان يقف عليه [أحد] . ثم يقول الله لسيئاته: كن حسنات [104] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من ترك معصية، مخافة من الله - تعالي - أرضاه الله يوم القيامة [105] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: من استذل مؤمنا، أو مؤمنة، أو حقره لفقره و قلة ذات يده، شهره الله - تعالي - يوم القيامة ثم يفضحه [106] .

و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، ان الله - تعالي - قد غفرلك، و لا هلك، و لشيعتك، و لمحبي شيعتك؛ [و لمحبي محبي شيعتك] [107] فابشر، فانك الا نزع البطين؛ منزوع من الشرك، بطين من العلم [108] .

[و باسناده: قال قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: ما كان و لا يكون الي يوم القيامة مؤمن؛ الا و له جار يؤذيه [109] ] .

و باسناده قال، ان النبي - صلي الله عليه و آله - أتي ببطيخ و رطب، فاكل منهما، و قال: هذان، و الاطيبان [110] .

و باسناده: قال قال جعفر بن محمد - عليه السلام: السبت لنا، و الاحد لشيعتنا، و الاثنين لنبي أمية، و الثلثاء لشيعتهم، و الاربعاء لبني العباس، و الخميس لشيعتهم، و الجمعةلله - عزوجل -



[ صفحه 48]



و ليس فيه سفر. قال الله جل ذكره: «فاذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض و ابتغوا من فضل الله» يعني يوم السبت [111] .

و باسناده: قال، حدثني أبي موسي بن جعفر، قال: كان خاتم محمد بن علي، الباقر - عليه السلام: ظني بالله حسن، و بالنبي المؤتمن، و بالوصي ذي المنن و بالحسين و الحسن [112] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن الحسين، انه سمي حسنا يوم سابعه، و أشتق من اسم حسن حسينا، و ذكر أنه لم يكن بينها الا الحمل [113] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، جعفر بن محمد - عليه السلام - قال: دعاني أبي بدهن، فادهن، فقال: ادهن، قلت [بماذا] ادهنت. قال: انه البنفسج. قلت [و ما] فضل البنفسج؟ قال: حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، الحسين بن علي، عن أبيه، علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: فضل البنفسج علي الادهان، كفضل الاسلام علي سائر الاديان [114] .

[و باسناده: قال، حدثني ابي، علي بن ابي طالب - عليه السلام - ان النبي - صلي الله عليه و آله - اذن في اذن الحسين بالصلاة يوم ولد] [115] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن الحسين، عن أبيه، قال، قال علي عليه السلام: لا دين لمن دان لمخلوق في معصية الخالق [116] .

و باسناده: قال قال علي بن أبي طالب - عليه السلام: كلوا الرمان بشحمه، فانه دباغ المعدة [117] .

و باسناده: قال، حدثني علي بن الحسين - عليه السلام - قال: كان عبدالله بن عباس اذا أكل الرمانة؛ لا يشركه فيها أحد، و يقول: في كل رمانة حبة من حبات الجنة [118] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي - عليه السلام - قال: دخل رسول الله - صلي الله عليه و آله - علي علي بن أبي طالب - عليه السلام - و هو محموم، فأمره أن يأكل الغبيراء [119] .

و باسناده: قال اختصم الي علي بن أبي طالب - عليه السلام - رجلان، احدهما باع الاخر بعيرا، فاستثني الرأس و الجلد. ثم بداله أن ينحره. قال علي - عليه السلام: هو [شريكه] في البعير علي قدر الرأس و الجلد [120] .



[ صفحه 49]



و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن الحسين؛ ان الحسين بن علي - عليه السلام - دخل المستراح فوجد لقمة ملقاة، فدفعها الي غلام له، فقال: يا غلام، ذكرني عن هذه اللقمة، اذا خرجت؛ فأكلها الغلام. فلما خرج الحسين - عليه السلام - قال: يا غلام، هات اللقمة. قال: أكلتها، يا مولاي.

قال: أنت حر، لوجه الله - تعالي -

قال له رجل: اعتقته، يا سيدي؟

قال: نعم؛ سمعت جدي رسول الله - صلي الله عليه و آله - يقول من وجد لقمة ملقاة، فمسح منها ما مسح، و غسل منها ما غسل، ثم أكلها، لم تستقر في جوفه، حتي يعتقه الله - تعالي - من النار - و لم أكن لأ تعبد رجلا أعتقه الله من النار [121] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، محمد بن علي، قال، قال علي عليه السلام خمسة، لو دخلتم فيهن، ما قدرتم علي مثلهن؛ لا يخاف عبد الا ذنبه، و لا يرجو الا ربه، و لا يستحيي الجاهل - اذا سئل عما لا يعلم - أن يقول: الله و رسوله اعلم، و لا يستحيي الذي لا يعلم أن يتعلم. و الصبر من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد، و لا ايمان لمن لا صبر له [122] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي - عليه السلام: ان اعمال هذه الامة، ما من صباح، الا تعرض علي الله - عزوجل [123] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي - عليه السلام - قال: وجد لوح، تحت حائط مدينة من المدائن، مكتوب فيه: أنا الله، لا اله الا أنا. محمد نبيي. عجبت لمن أيقن بالموت كيف يفرح، و عجبت لمن أيقن بالقدر كيف يحزن، و عجبت لمن اختبر الدنيا [كيف] اطمأن اليها، و عجبت لمن أيقن بالحساب كيف يذنب [124] .

و باسناده: قال، سئل جعفر بن محمد - عليه السلام - قال: أخبرني أبي، قال: من زار قبر الحسين بن علي صلي الله عليه و آله عارفا بحقه، كتبه الله تعالي في العليين [125] .

ثم قال: ان حول قبره عليه السلام لسبعين الف ملك، شعثا غبرا، يبكون عليه، الي أن تقوم الساعة [126] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، جعفر عليه السلام قال: أدني العقوق أف. و لو علم الله شيئا



[ صفحه 50]



اهون من أف، لنهي عنه [127] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن أبي طالب عليه السلام في قول الله - تعالي «أكالون للسحت» [قال] : هو الرجل، يقضي لاخيه الحاجة ثم يقبل هديته [128] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، موسي بن جعفر، قال، حدثني أبو عبدالله: صلة الارحام، و حسن الخلق زيادة في الايمان.

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن الحسين، قال، حدثني اسماء بنت عميس، قالت: كنت عند فاطمة، جدتك. اذ دخل رسول الله صلي الله عليه و آله و في عنقها قلادة من ذهب، كان علي بن أبي طالب اشتراها لها من في ء له. فقال النبي صلي الله عليه و آله لا يغرك الناس أن يقولوا بنت محمد، و عليك لبس الجبابرة؟ فقطعتها، و باعتها، و اشترت بها رقبة، فاعتقتها، فسر رسول الله بذلك [129] .

[و بالاسناد: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي عليه السلام قال: كان أميرالمؤمنين عليه السلام يأمرنا، اذا اكلنا، ان لا نشرب الماء، حتي نتمضمض ثلاثا [130] ]

و باسناده: قال: حدثني أبي، علي بن الحسين، في قول الله - عزوجل - «لولا أن رأي برهان ربه» قال: قامت امرأة العزيز الي الصنم، فسترته، و قالت: انه يرانا. فقال لها يوسف عليه السلام اتتحيين ممن لا يسمع، و لا يبصر، و لا ينفع، و لا يضر، و لا استحيي ممن خلق الاشياء، و علمها؟!

فذلك قوله - تعالي: «لولا أن رأي برهان ربه» [131] .

و باسناده: قال، كان علي بن أبي طالب عليه السلام - اذا رأي المريض فبرأ، قال: يهنيك الطهور من الذنوب [132] .

و باسناده: قال: حدثني أبي، علي بن الحسين، قال: أخذنا ثلاثة عن ثلاثة؛ اخذنا الصبر عن ايوب عليه السلام و الشكر - عن نوح عليه السلام و الحسد عن بني يعقوب [133] .

و باسناده: قال، قال علي عليه السلام: لا تجد في أربعين اصلح رجلا سوء، و لا تجد في أربعين كوسجا رجلا صالحا. و أصلح سوء، أحب الي من كوسج صالح [134] .

و باسناده: قال، رأيت النبي صلي الله عليه و آله كبر علي عمه حمزة خمس تكبيرات، و كبر



[ صفحه 51]



علي الشهداء بعده خمس تكبيرات. فلحق حمزة بسبعين تكبيرة، و وضع يده اليمني علي اليسري [135] .

و باسناده: قال، سئل محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام لم أوتم النبي من ابويه؟

قال: لئلا يوجد عليه حق لمخلوق [136] .

و باسناده: قال: قال رسول الله صلي الله عليه و آله: من انعم الله عليه نعمة، فليحمدالله. و من استبطأ الرزق، فليستغفر الله. و من حزنه أمر، فليقل: لا حول و لا قوة الا بالله [137] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، علي بن الحسين عليه السلام أن يهوديا سأل علي بن ابي طالب عليه السلام قال: أخبرني عما ليس لله، و عما ليس عندالله، و عما لا يعلمه الله.

فقال علي عليه السلام: أما مالا يعلمه الله؛ فذلك قولكم يا معشر اليهود: «ان عزيزا ابن الله» و الله، لا يعلم أن له ولدا. و أما ما ليس عندالله، [فليس عندالله] ظلم للعباد. و أما ما ليس لله فليس لله شريك. قال اليهودي: فأنا اشهد ان لا اله الا الله و اشهد أن محمدا رسول الله [138] .

[و بالاسناده: الي الحسين بن علي عليهماالسلام: بينما اميرالمؤمنين يخطب الناس، و يحضهم علي الجهاد اذ قام اليه شاب، فقال: يا أميرالمؤمنين، اخبرني عن فضل الغزاة في سبيل الله.

فقال علي - (ع): كنت رديف رسول الله صلي الله عليه و آله علي ناقته الغضباء، و نحن منقلبون من غزوة ذات السلاسل. فسألته عما سألتني عنه، فقال: ان الغزاة، اذا هموا بالغزو، كتب الله. لهم براءة من النار، فاذا تجهزوا لغزوهم باهي الله بهم الملائكة، فاذا ودعهم اهلوهم، بكت عليهم الحيطان و البيوت و يخرجون من ذنوبهم كما تخرج الحية من سلخها و يوكل الله - عزوجل - بكل رجل منهم اربعين الف ملك، يحفظونه من بين يديه و من خلفه، و عن يمينه و عن شماله؛ لا يعمل حسنة الا ضعفت، و يكتب له كل يوم عبادة الف رجل يعبدون الله الف سنه كل سنة ثلثمائة و ستون يوما، و اليوم مثل عمر الدنيا.

و اذا صاروا بحضرة عدوهم، انقطع علم اهل الدنيا عن ثواب الله اياهم.



[ صفحه 52]



فاذا برزوا لعدوهم، و أشرعت الاسنة، و فوقت السهام، و تقدم الرجل الي الرجل، حفتهم الملائكة باجنحتها، و يدعون الله لهم بالنصر و التثبيت، فينادي مناد: الجنة تحت ظلال السيوف فتكون الطعنة و الضربة علي الشهيد اهون من شرب الماء البارد في اليوم الصائف. و اذا زال الشهيد عن فرسه بطعنة أو ضربة، لم يصل الي الارض، حتي يبعث الله - عزوجل - اليه زوجته من الحور العين، فتبشره بما اعدالله له من الكرامة. فاذا وصل الي الارض، تقول له الارض مرحبا. بالروح الطيبة، التي اخرجت من البدن الطيب.

ابشر، فان لك مالا عين رأت، و لا أذن سمعت، و لا خطر علي قلب بشر. و يقول الله - عزوجل: انا خليفته في اهله، و من ارضاهم فقد ارضاني، و من اسخطهم فقد اسخطني. و يجعل الله روحه في حواصل طير خضر تسرح في الجنة حيث تشاء؛ تأكل من ثمارها، و تأوي الي قناديل من ذهب، معلقة بالعرش. و يعطي الرجل منهم سبعين غرفة [من غرف الفردوس. سلوك كل غرفة] ما بين الصنعاء (كذا) و الشام، يملا نورها [ما] بين الخالفين؛ في كل غرفة سبعون بابا، علي كل باب سبعون مصراعا [ن] من ذهب، علي كل باب ستون مسبلة [139] في كل غرفة سبعون خيمة، في كل خيمة سبعون سريرا من ذهب، قوائمها الدر و الزبرجد، موصولة بقضبان من زمرد، علي كل سرير اربعون فراشا، غلظ كل فراش اربعون ذراعا، علي كل فراش زوجة من الحور العين، عربا اترابا.

فقال الشاب: يا أميرالمؤمنين، اخبرني عن العروب.

قال: هي الغنجة الرضية، الشهية. لها سبعون الف وصيفة، و سبعون الف و صيف، صفر الحلي، بيض الوجوه، عليهم تيجان اللؤلؤ، علي رقابهم المناديل، بايديهم الاكوبة و الاباريق. و اذا كان يوم القيمة، يخرج من قبره، شاهرا سيفه، تشخب اوداجه دما؛ اللون لون الدم، و الرائحة رائحة المسك. يخطر في عرصة القيامة. فو الذي نفسي بيده، لو كان الانبياء علي طريقهم لترجلوا لهم؛ لما يرون من بهائهم، حتي يأنوا الي موائد من الجواهر، فيقعدون عليها، و يشفع الرجل منهم في سبعين الفا من اهل بيته و جيرانه، حتي [ان] الجارين يختصمان ايهما اقرب جوارا، فيقعدون معي و مع ابراهيم علي مائدة الخلد، فينظرون الي الله - تعالي - في كل يوم، بكرة و عشيا.



[ صفحه 53]



و باسناده: قال، سئل ابي، محمد بن علي - عليه السلام - عن الصلاة، فزعم ان اباه كان يقصر الصلاة في السفر.

و باسناده: قال، حدثني ابي، الحسين بن علي - عليه السلام - قال: خطبنا أميرالمؤمنين، و قال: سيأتي علي الناس زمان عضوض، يعض المؤمن علي ما في يده، و لم يؤمن بذلك. قال الله - تعالي: «و لا تنسوا الفضل بينكم ان الله بما تعملون بصير» فسيأتي علي الناس زمان. يقدم [فيه] الاشرار، و يستذل الاخيار، و يبايع المضطرون. و قد نهي رسول الله - صلي الله عليه و سلم - عن بيع [المضطر] و عن بيع الثمر قبل ان يدرك فاتقوا الله، يا ايها الناس، اصلحوا ذات بينكم، و احفظو [ني] في اهلي [140] .

و باسناده: قال، حدثني أبي، الحسين بن علي - عليهماالسلام - و قال: كنا أنا و أخي الحسن، و أخي محمد بن الحنفية، و بنو عمي: عبدالله بن عباس، وقثم، و الفضل، علي مائدة واحدة، نأكل فوقعت جرادة علي المائدة، فأخذها عبدالله بن العباس، فقال للحسن: يا سيدي، تعلم ما المكتوب علي جناح الجرادة؟

قال - عليه السلام: سألت أميرالمؤمنين - عليه السلام - فقال: [سألت] جدك - صلي الله عليه و سلم - فقال: علي جناح الجرادة مكتوب؛ أنا الله، لا اله الا أنا رب الجرادة و رازقها. اذا شئت، بعثتها لقوم رزقا؟ و اذا شئت، بعثتها علي قوم بلاء.

فقام عبدالله بن العباس، فقرب من الحسن بن علي - عليه السلام - ثم قال هذا و الله من مكنون العلم.

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و سلم: ان الله - تعالي - جعل البركة في العسل، و فيه شفاء من الاوجاع. و قد بارك عليه سبعون نبيا - عليهم السلام -

و باسناده: قال، قال علي بن الحسين - عليه السلام: من كف عن أعراض المسلمين، أقاله الله عثرته يوم القيامة.

و باسناده: قال، قال علي بن الحسين - عليه السلام: اياكم و الغيبة، فانها ادام كلاب النار [141] .

و باسناده: قال، حدثني محمد بن علي - عليهماالسلام - قال: صلة الارحام و حسن الجوار؛ زيادة في الاموال.



[ صفحه 54]



و باسناده: قال، قال علي بن أبي طالب - عليه السلام: ان لابليس كحلا، و سفوفا، و لعوقا. فأما كحله فالنوم، و أما سفوفه فالغضب، و أما لعوقه فالكذب.

و باسناده: قال، قال علي بن الحسين - عليهماالسلام: سادة الناس في الدنيا الاسخياء، و سادة الناس في الآخرة الاتقياء.

و باسناده: قال، قال علي بن الحسين - عليه السلام: العافية ملك خفي [142] .

و باسناده: قال، قال علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال رسول الله - صلي الله عليه و سلم: من اصطنع صنيعة الي واحد من ولد عبدالمطلب، و لم يجازه عليها فأنا أجازيه غدا، اذا لقيني يوم القيامة.

و باسناده: قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و آله: يا علي، انك اذا صليت علي جنازة، فقل: «اللهم عبدك و ابن عبدك، و ابن امتك، ماض فيه حكمك، و لم يكن شيئا مذكورا، زارك و أنت خير مزور. اللهم، لقنه حجته، و ألقه بنبيه، و نور له في قبره، و وسع عليه في مدخله، و ثبته بالقول الثابت؛ فانه افتقر اليك، و استغنيت عنه، و كان يشهد أن لا اله الا أنت، فاغفرله. اللهم، لا تحرمنا أجره، و لا تفتنا بعده».

يا علي؛ اذا صليت علي المرأة، فقل: «اللهم أنت خلقتها، و أنت أحييتها، و أنت أمتها، و أنت اعلم بسرها، و علانيتها. جئناك شفعاء له، فاغفرلها. اللهم، لا تحرمنا أجرها، و لا تفتنا بعدها».

يا علي؛ اذا صليت علي طفل، فقل: «اللهم اجعله لابويه سلفا، و اجعله لهما فرطا، و اجعله لهما نورا و رشدا؛ و اعقب والديه الجنة. أنك علي كل شي ء قدير».

و باسناده: قال قال علي بن أبي طالب - عليه السلام: من احبني، وجدني - عند مماته - بحيث يحب. و من ابغضني، و جدني - عند مماته - بحيث يكره.

و باسناده: قال، حدثنا أبوالقاسم الطائي، قال: حدثني أبي، قال: حدثني علي بن موسي الرضا، قال: حدثني أبي، موسي بن جعفر، قال: حدثني أبي، جعفر بن محمد، قال: حدثني أبي، محمد بن علي، قال: حدثني أبي، علي بن الحسين، قال: حدثني أبي، الحسين، قال: حدثني أبي، علي بن أبي طالب - عليهم السلام - قال، قال رسول الله - صلي الله عليه و سلم: ان موسي بن عمران - عليه السلام - رفع يديه، و قال: يا رب، ان اخي هرون، قدمات فاغفرله. فأوحي الله -



[ صفحه 55]



تعالي - يا موسي، لو سألتني في الاولين و الاخرين لاجبتك، ما خلا قاتل الحسين بن علي؛ فاني أنتقم له من قاتله [143] - [144] .

و الحمدلله أولا و آخرا، و الصلاة علي خير خلقه، محمد و آله اجمعين، الطيبين الطاهرين، ظاهرا و باطنا.

كتبت في جوار مولانا علي بن موسي الرضا - عليه السلام - في عاشر شهر رمضان المبارك، سنة ثمان و أربعين و تسعمائة. علي عبدالضعيف الغني [كذا] شاه محمد القايني - غفر ذنوبه.



[ صفحه 56]




[1] بشرطها و شروطها، و أنا من شروطها - رواية الطبرسي.

[2] ليست هذه الفقرة في رواية الطبرسي (ره).

[3] و في رواية الطبرسي. ما تنصفني - بلا همزة.

[4] و اروح للقلب - رواية الطبرسي.

[5] ملائكة - ط.

[6] عن الحرام - ط.

[7] عبادة - ط.

[8] امير - ط.

[9] ممنوع.

[10] العلم - ط.

[11] الرجل - ط.

[12] يقتل - ط.

[13] النبي «ع» - خ ل، مستدرك الوسائل.

[14] خيرلهم - ط بكسر الخاء.

[15] فتتعلق - ط، بتائين.

[16] الحسين «ع» فيحكم و قال لا بنتي الخ - ط.

[17] ليست في (ط).

[18] لغضب - ط.

[19] في الاصل: بن تغلب.

[20] ليست في - ط.

[21] المسلمين - ط.

[22] الطائي - ط.

[23] ليست في (ط).

[24] بساط.

[25] ليست في (ط).

[26] أنا الراضية - ط.

[27] ليست في (ط).

[28] ليست في (ط).

[29] ليست في (ط).

[30] الله - ط.

[31] و انفض.

[32] ليست في (ط).

[33] ليعرف - ط.

[34] او - ط.

[35] قل - ط.

[36] ليست في (ط).

[37] يا محمد «ص» - ط.

[38] صباح.

[39] في الاصل: لا بعض.

[40] كذا ما في الاصل، و لعل الصحيح: طلب.

[41] في الاصل، لا بعض.

[42] في الاصل؛ عليه.

[43] في الاصل: حدثني.

[44] في الاصل: عمليش.

[45] في الاصل: حدتك.

[46] في الاصل: في اصل: أزنه تلفن.

[47] عيون الخبار الرضا ص 6 - 195، و الامالي ص 82.

[48] عيون الخبار الرضا ص 6 - 195، و الامالي ص 82.

[49] عيون الاخوان الرضا ص 206.

[50] عيون اخبار الرضا ص 201.

[51] عيون اخبار الرضا ص 196.

[52] عيون اخبار الرضا ص 211.

[53] عيون اخبار الرضا ص 6 - 195، و الامالي ص 82.

[54] عيون اخبار الرضا ص 403.

[55] عيون اخبار الرضا ص 203.

[56] عيون اخبار الرضا ص 203.

[57] عيون اخبار الرضا ص 203.

[58] عيون اخبار الرضا ص 204.

[59] عيون اخبار الرضا ص 204.

[60] عيون اخبار الرضا ص 204.

[61] عيون اخبار الرضا ص 204.

[62] عيون اخبار الرضا ص 204.

[63] عيون اخبار الرضا ص 204.

[64] عيون اخبار الرضا ص 203.

[65] عيون اخبار الرضا ص 203، و الامالي ص 109.

[66] عيون اخبار الرضا ص 196.

[67] عيون اخبار الرضا ص 199.

[68] عيون اخبار الرضا ص 296.

[69] عيون اخبار الرضا ص 199.

[70] عيون اخبار الرضا ص 199.

[71] تواجع عيون اخبار الرضا ص 199.

[72] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي «نسخة نصيري، ع 362 ورقة 8 أ».

[73] عيون اخبار الرضا ص 199.

[74] عيون اخبار الرضا ص 199.

[75] عيون اخبار الرضا ص 199.

[76] عيون اخبار الرضا ص 199.

[77] عيون اخبار الرضا ص 199.

[78] عيون اخبار الرضا ص 206.

[79] عيون اخبار الرضا ص 207.

[80] عيون اخبار الرضا ص 206.

[81] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي «نسخة نصيري، ع 362، / رقة 14 أ».

[82] هذان الحديثان، و حديث اللحم في النسخة المذكورة، معلمة بالحرف خ اي في نسخة.

[83] عيون اخبار الرضا ص 206.

[84] عيون اخبار الرضا ص 207.

[85] عيون اخبار الرضا ص 207.

[86] عيون اخبار الرضا ص 207 و 143.

[87] عيون اخبار الرضا ص 207 و 143.

[88] الامالي ص 60 - 59.

[89] الامالي ص 60 - 59.

[90] عيون اخبار الرضا ص 212، و تراجع الامالي ص 5 - 124.

[91] عيون اخبار الرضا ص 207.

[92] عيون اخبار الرضا ص 207.

[93] عيون اخبار الرضا ص 207.

[94] عيون اخبار الرضا ص 207.

[95] عيون اخبار الرضا ص 207.

[96] عيون اخبار الرضا ص 200، و التوحيد ص 384.

[97] عيون اخبار الرضا ص 200.

[98] عيون اخبار الرضا ص 200.

[99] عيون اخبار الرضا ص 200.

[100] عيون اخبار الرضا ص 200.

[101] عيون اخبار الرضا ص 200.

[102] عيون اخبار الرضا ص 200.

[103] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي «نسخة نصيري، ع 362، و رقة 9 ب».

[104] عيون اخبار الرضا ص 200.

[105] عيون اخبار الرضا ص 200.

[106] عيون اخبار الرضا ص 200.

[107] عيون اخبار الرضا ص 200.

[108] عيون اخبار الرضا ص 1 - 200.

[109] عيون اخبار الرضا ص 201.

[110] عيون اخبار الرضا ص 201.

[111] عيون اخبار الرضا ص 201.

[112] عيون اخبار الرضا ص 201.

[113] عيون اخبار الرضا ص 201.

[114] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي «نسخة نصيري ع 362، ورقة 10 أ.

[115] عيون اخبار الرضا ص 211.

[116] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي، نسخة نصيري، ع 362، ورقة 10 أ».

[117] عيون اخبار الرضا ص 207.

[118] علمن اخبار الرضا ص 207.

[119] عيون اخبار الرضا ص 197.

[120] عيون اخبار الرضا ص 207.

[121] عيون اخبار الرضا ص 208.

[122] عيون اخبار الرضا ص 208.

[123] عيون اخبار الرضا ص 208.

[124] عيون اخبار الرضا ص 209.

[125] و تراجع الامالي ص 143.

[126] عيون اخبار الرضا ص 209.

[127] عيون اخبار الرضا ص 209.

[128] عيون اخبار الرضا ص 197.

[129] عيون اخبار الرضا ص 209.

[130] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي «نسخة نصيري ع 320 ورقة 8 أ».

[131] عيون اخبار الرضا ص 209.

[132] عيون اخبار الرضا ص 209.

[133] عيون اخبار الرضا ص 209.

[134] عيون اخبار الرضا ص 201.

[135] عيون اخبار الرضا ص 210 و في هامش نسخة السيد جلال الدين المحدث ع 10 ورقة 17 ب - عند (و وضع يده اليمني علي اليسري) - اي، بعد الفراغ من الصلاة وضع يده اليمني علي اليسري و ليس المراد أنه وضع يده كذلك في اثناء الصلاة.

[136] عيون اخبار الرضا ص 210.

[137] عيون اخبار الرضا ص 210.

[138] عيون اخبار الرضا ص 210، و التوحيد ص 385.

[139] في نسخة المحدث: ستر يسيل.

[140] صحيفة الرضا - رواية الطبرسي، «نسخة نصيري ع 320 ورقة 19 - 18 ب» و نسخة المحدث ع 15 «ورقة 17 ب - 19 أ».

[141] تراجع الامالي ص 126.

[142] و تراجع الامالي ص 138.

[143] عيون اخبار الرضا ص 211.

[144] أخبرني الاخ المحقق الفاضل السيد جلال الدين المحدث الارموي؛ انه عثر علي اسناد موصولة، للصحيفة الرضوية - في مواطن كثيرة جدا من كتاب التدوين في اخبار قزوين، تأليف الرافعي - تدل علي عناية رجال قزوين بها. و اهتمامهم بحفظها و روايتها.