کد مطلب:224222 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:95

زيارت هفت حديث
أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله اللهم صل علي محمد و ال محمد اللهم صل علي الملائكة المقربين اللهم صل علي الأنبياء و المرسلين اللهم صل علي الأئمة المعصومين السلام علي مولانا و مقتدانا امام الهدي و العروة الوثقي و حجتك علي اهل الدنيا الذي قال في حقه سيد الوري و سند البرايا سيدفن بضعة مني بارض خراسان مازارها مكروب الا نفس الله كربه و لا مذنب الا غفر الله ذنبه اللهم بشفاعته المقبولة و درجته الرفيعة ان تنفس به كربي و تغفر به ذنبي و تسمعه كلامي و تبلغه سلامي السلام عليك يا حجة الله السلام عليك يا نور الله السلام عليك يا عيبة علم الله السلام عليك يا معدن حكمة الله السلام عليك يا حامل كتاب الله السلام عليك يا حافظ سر الله انت الذي قال في حقك قاتل الكفرة و قامع الفجرة علي اميرالمؤمنين و وصي رسول رب العالمين صلوات الله و سلامه عليه سيقتل رجل من ولدي بارض خراسان بالسم ظلما اسمه اسمي و اسم أبيه اسم ابن عمران موسي عليه السلام الا فمن زاره في غربته غفر الله ذنوبه ما تقدم منها و ما تأخر و لو كانت مثل عدد النجوم و قطر الأمطار و ورق الأشجار مولاي مولاي ها أناذا واقف بين يديك و ذنوبي مثل عدد النجوم و قطر الأمطار و ورق الأستجار و ليس لي وسيلة الي محوها الا رضاك مولاي ما أحسب في صحيفتي عملا أرجي عندي من زيارتك كيف و قد قال في حقها باقر علم الأولين و الأخرين صلوات الله عليه يخرج رجل من ولدي موسي اسمه اسم اميرالمؤمنين سيدفن بأرض خراسان من زاره عارفا بحقه أعطاه الله أجر



[ صفحه 296]



من أنفق من قبل الفتح و قاتل فأتيتك زائرا عارفا بحقك عالما بأنك امام مفترض الطاعة شهيد غريب راجيا بما قاله الصادق عليه السلام يقتل حفدتي بأرض خراسان في مدينة يقال لها طوس من زاره عارفا بحقه أخذته بيدي يوم القيامة و أدخلته الجنة و ان كان من أهل الكبائر قيل له ما عرفان حقه قال العلم بأنه امام مفترض الطاعة غريب شهيد من زاره عارفا بحقه أعطاه الله أجر سبعين شهيدا ممن استشهد بين يدي رسول الله صلي الله عليه و اله يابن رسول الله أبتغي بزيارتك من الله تعالي غفران ذنوبي و ذنوب والدي و المؤمنين و المؤمنات اسئلك الاتيان الموعود في المواعد الثلثة عند تطائر الكتب و عند الصراط و عند الميزان و قلت و قولك حق ان شرما خلق الله في زماني يقتلني بالسم ثم يدفنني في دار مضيعة و بلاد غربة الافمن زارني في غربتي كتب الله عزوجل له أجر مأة ألف شهيد و مأة ألف صديق و مأة ألف حاج و معتمر و مأة ألف مجاهد و حشر في زمرتنا و جعل في الدرجات العلي من الجنة رفيقنا الحمدلله الذي وفقني لزيارتك في البقعة التي قلت في حقها هي و الله روضة من رياض الجنة من زارني في تلك البقعة كان كمن زار رسول الله ص و كتب الله له ثواب ألف حجة مبرورة و ألف عمرة مقبولة و كنت انا و ابائي شفعاؤه يوم القيمة فكن شفيعي بابائك الطاهرين و اولادك المنتجبين يا مولاي أنت الذي لا يزؤرك الا الخواص من الشيعة فبحقك و بحق شيعتك نسئل الله أن تشفعني و نسئل الله أن يحشرني في مستقر من الرحمة معكم أهل البيت معكم معكم لامع غيركم برئت الي الله من اعدائكم و تقربت بالله اليكم اني مؤمن بايابكم منتظر لأمركم مصدق برجعتكم مترقب لدولتكم عارف بعظم



[ صفحه 297]



شأنكم عالم بضلالة من خالفكم موال لكم و لأوليائكم مبغض لأعدائكم عائذبكم لائذ بقبوركم اللهم صل علي محمد النبي و الوصي و البتول و السبطين و السجاد و الباقر و الصادق و الكاظم و الرضا و التقي و النقي و العسكري و المهدي صاحب الزمان صلوات الله عليه و عليهم أجمعين اللهم ان هؤلاء ائمتنا و سادتنا و قادتنا و هداتنا و رعاتنا اللهم وفقنا لطاعتهم و ارزقنا شفاعتهم و احشرنا في زمرتهم و اجعلنا من خيار مواليهم برحمتك يا ارحم الراحمين