کد مطلب:280090 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:89

قصيده سيد اسماعيل بن محمد الحميري
من قصيدة السيد اسماعيل بن محمد الحميري يخاطب بها الصادق



و لكن روينا عن وصي نبينا

و ما كان فيما قاله بالمكذب



بان ولي الله يفقد لا يري

سنين كفعل الخائف المترقب



فتقسم اموال الفقيد كأنما

تغيبه بين الصفيح المنصب



فيمكت حينا ثم يشرق شخصه

مضيئا بنور العدل اشراق كوكب



له غيبة لا بد ان سيغيبها

فصلي عليه الله من متغيب



فيمكث حينا ثم يظهر عينه

فيملاء عدلا كل شرق و مغرب