کد مطلب:370054 سه شنبه 15 فروردين 1396 آمار بازدید:5

باب الثاء
 باب الثاء


 

296 ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي‏


و اسم أبي صفية دينار، مولى، كوفي، ثقة، و كان آل المهلب يدعون ولاءه و ليس من قبيلهم، لأنهم من العتيك قال محمد بن عمر الجعابي: ثابت بن أبي صفية مولى المهلب بن أبي صفرة، و أولاده نوح و منصور و حمزة قتلوا مع زيد، لقي علي بن الحسين و أبا جعفر و أبا عبد الله أبا الحسن عليهم السلام و روى عنهم، و كان من خيار أصحابنا و ثقاتهم و معتمديهم في الرواية و الحديث. و


روى عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال‏: أبو حمزة في زمانه مثل سلمان في زمانه.


و روى عنه العامة، و مات في سنة خمسين و مائة. له كتاب تفسير القرآن. أخبرنا عدة من أصحابنا قالوا: أخبرنا أبو بكر محمد بن عمر بن سلم بن البراء بن سبرة بن سيار التميمي المعروف بالجعابي، قال: حدثنا أبو سهل عمرو بن حمدان في المحرم، سنة سبع و ثلاثمائة، قال: حدثنا سليمان بن‏


[صفحه 116]


إسحاق بن داود المهلبي قدم علينا البصرة، سنة سبع و ستين و مائتين قال: حدثنا (حدثني) عمي عبد ربه قال: حدثني أبو حمزة بالتفسير. و له كتاب النوادر رواية الحسن بن محبوب أخبرنا الحسين بن عبيد الله قال: حدثنا جعفر بن محمد قال: حدثنا أبي عن سعد، عن أحمد و عبد الله ابني محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة به. و له رسالة الحقوق عن علي بن الحسين عليه (عليهما) السلام أخبرنا أحمد بن علي قال: حدثنا الحسن بن حمزة قال: حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة، عن علي بن الحسين [عليهما السلام‏].


297 ثابت بن شريح أبو إسماعيل الصائغ الأنباري،


مولى الأزد، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، و أكثر عن أبي بصير و عن الحسين بن أبي العلاء، و ابنه محمد بن ثابت. له كتاب في أنواع الفقه. أخبرنا علي بن أحمد بن محمد قال: حدثنا محمد بن الحسن قال: حدثنا الحسن بن متيل قال: حدثنا الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة عن عبيس بن هشام عن ثابت. و هذا الكتاب يرويه عنه جماعات من الناس، و إنما اختصرنا الطرق إلى الرواة حتى لا تكثر، فليس أذكر إلا طريقا واحدا فحسب.


298 ثابت بن هرمز أبو المقدام الحداد.


روى نسخة عن علي بن الحسين (عليهما) عليه السلام، رواها عنه ابنه عمرو بن ثابت. قال ابن نوح: حدثنا علي بن الحسين بن سفيان قال: حدثنا علي بن العباس بن الوليد قال: حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي قال: حدثنا عمرو بن ثابت عن‏


[صفحه 117]


أبيه عن علي بن الحسين عليهما السلام.


299 ثابت بن جرير


أخبرنا ابن نوح، عن الحسين بن علي بن سفيان قال: حدثنا أحمد بن إدريس قال: حدثنا الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة عن عبيس بن هشام الناشري، عن ثابت بن جرير بكتابه.


300 ثبيت بن محمد أبو محمد


العسكري صاحب أبي عيسى الوراق، متكلم حاذق، من أصحابنا العسكريين، و كان أيضا له اطلاع بالحديث و الرواية و الفقه. له كتب، منها: كتاب توليدات بني أمية في الحديث و ذكر الأحاديث الموضوعة- و الكتاب الذي يعزي إلى أبي عيسى الوراق في نقض العثمانية له- و كتاب الأسفار، و دلائل الأئمة عليهم السلام.


301 ثبيت‏


ممن كان يروي عن أبي عبد الله عليه السلام. و له عنه أحاديث، و ما أعرفها مدونة، روى عنه أبو أيوب الخراز. قال أبو العباس بن سعيد: حدثنا جعفر بن عبد الله قال: حدثنا ابن أبي عمير عن أبي أيوب عن أبي بصير قال: حدثني ثبيت قال: قال معاذ بن كثير: كنت مع أبي عبد الله عليه السلام ذات ليلة، فقلت له: هل كان أحد عند أبيك مثلك فقال: أبو عبد الله عليه السلام: لا، و ذكر الحديث.


302 ثعلبة بن ميمون‏


مولى بني أسد مولى بني سلامة منهم، أبو إسحاق النحوي، كان وجها في‏


[صفحه 118]


أصحابنا، قارئا، فقيها، نحويا، لغويا، راوية، و كان حسن العمل، كثير العبادة و الزهد، روى عن أبي عبد الله و أبي الحسن عليهما السلام. له كتاب تختلف الرواية عنه، قد رواه جماعات من الناس. قرأت على الحسين بن عبيد الله أخبركم أحمد بن محمد الزراري عن حميد قال: حدثنا أبو طاهر محمد بن تسنيم قال: حدثنا عبد الله بن محمد المزخرف الحجال عن ثعلبة بالكتاب. و رأيت بخط ابن نوح فيما كان وصى به إلي من كتبه حدثنا محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد بن سعيد قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال عن علي بن أسباط قال: لما أن حج هارون الرشيد مر بالكوفة، فصار إلى الموضع الذي يعرف بمسجد سماك و كان ثعلبة ينزل في غرفة على الطريق، فسمعه هارون، و هو في الوتر، و هو يدعو- و كان فصيحا حسن العبارة- فوقف يسمع دعاءه، و وقف من قدامه و من خلفه و أقبل يتسمع، ثم قال للفضل بن الربيع: ما تسمع ما أسمع. ثم قال: إن خيارنا بالكوفة.


303 ثوير بن أبي فاختة أبو جهم‏


الكوفي، و اسم أبي فاختة سعيد بن علاقة، يروي عن أبيه و كان مولى أم هانئ بنت أبي طالب. قال ابن نوح: حدثني جدي قال: حدثنا بكر بن أحمد قال: حدثنا محمد بن عبد الله البزاز قال: حدثنا محمود بن غيلان قال: حدثنا شبابة بن سوار قال: قلت ليونس بن أبي إسحاق: ما لك لا تروي عن ثوير فإن إسرائيل يروي عنه. فقال: ما أصنع به، كان رافضيا.