کد مطلب:370095 چهارشنبه 7 تير 1396 آمار بازدید:138

حذيفة

[صفحه 160]


حذيفة


72- حدثنا ابن مسعود، قال أخبرني أبو الحسن علي بن الحسن بن علي ابن فضّال، قال حدثني محمد بن الوليد البجلي، (1) قال حدثني العباس بن هلال، (2)


______________________________

نبيكم و من بقي الى يوم القيامة، ثم أطبق يمينه على يساره، ثم قال: اللهم اشهد أني قد بايعت عليا.


و قال: الحمد للّه الذي أبقاني الى هذا اليوم، و قال لابنيه صفوان و سعد:


احملاني و كونا معه، فستكون له حروب كثيرة يهلك فيها خلق من الناس فاجتهدا أن تستشهدا معه، فانه و اللّه على الحق و من خالفه على الباطل، و مات بعد هذا بسبعة أيام و قيل: بأربعين يوما انتهى كلام مروج الذهب‏[452].


قوله رحمه اللّه: محمد بن الوليد البجلى‏


هو أبو جعفر محمد بن الوليد البجلي الخزاز الكوفي.


قال النجاشي رحمه اللّه تعالى: ثقة عين نقي الحديث، ذكره الجماعة بهذا، روى عن يونس بن يعقوب و حماد بن عثمان و من كان في طبقتهما، و عمر حتى لقيه محمد بن الحسن الصفار و سعد، له كتاب نوادر[453]:


و لم يذكر كونه فطحيا، و سيجي‏ء في الكتاب ذكره في عداد الاجلة الفقهاء العدول الكوفيين من الفطحية.


قوله رحمه اللّه تعالى: العباس بن هلال‏


في كتاب النجاشي: عباس بن هلال السايي روى عن أبي الحسن الرضا عليه السّلام، يروي عنه محمد بن الوليد الخزاز[454].


[صفحه 161]


عن أبي الحسن الرضا عليه السّلام‏ ذكر أن حذيفة لما حضرته الوفاة و كان آخر الليل، قال لابنته أيّة ساعة هذه؟ قالت: آخر الليل. قال: الحمد للّه الذي بلغني هذا المبلغ و لم أوال ظالما على صاحب حق و لم أعاد صاحب حق، فبلغ زيد بن عبد الرحمن بن عبد يغوث، فقال: كذب و اللّه لقد والى على عثمان، فأجابه بعض من حضره ان عثمان و اللّه يا أخا زهرة و الحديث منقطع. (1)


______________________________

قلت: السايي بالمهملة قبل الالف و المثناة من تحت بعدها قبل ياء النسبة المشددة نسبة الى سايه، و هي قرية بمكة أو واد بين الحرمين: كما ذكرناه في أول الكتاب في علي بن سويد السايي، و القاصرون يصحفون الياء بالباء الموحدة.


و في كتاب الرجال للشيخ في أصحاب أبي الحسن الرضا عليه السّلام: العباس بن هلال الشامي‏[455].


بالميم بعد الالف و الشين المعجمة قبلها، على ما في عامة ما وقعت إلينا من النسخ، و ذلك أيضا تصحيف، كأنه من النساخ لا من الشيخ.


قوله رحمه اللّه تعالى: الحديث منقطع‏


الانقطاع على أن عثمان و اللّه يا أخا زهرة، من باب الاختصار بالحذف كما في أنه و انه، و قد أسلفنا بيانه في لو لا ما، أي أن عثمان و اللّه يا أخا زهرة جائر و ظالم و عات و منحرف عن السبيل و مستأثر بالحق على أهله.


في سهل بن حنيف رضى اللّه تعالى عنه‏


سهل بن حنيف باهمال الحاء المضمومة قبل النون المفتوحة و اسكان المثناة من تحت قبل الفاء، ابن واهب أبو ثابت الانصاري العقبي البدري الاحدي، من النقباء الاثنى عشر.


عده البرقي و أخاه عثمان بن حنيف من شرطة الخميس‏[456]


[صفحه 162]


..........


______________________________

و قال الفضل بن شاذان: انه من السابقين الذين رجعوا الى أمير المؤمنين عليه السّلام.


و الشيخ رحمه اللّه تعالى في كتاب الرجال أورده في باب من روى عن النبي صلّى اللّه عليه و آله من الصحابة[457].


ثم ذكره في أصحاب أمير المؤمنين عليه السّلام فقال: سهل بن حنيف أنصاري عربي، و كان و اليه على المدينة، يكنى أبا محمد[458].


و قال الذهبي من العامة في مختصره: سهل بن حنيف الاوسي بدري جليل، عنه ابن أبي ليلى و أبو وائل، مات 38، و كبّر عليه علي عليه السّلام ستا.


قلت: و ذلك بعد الرجوع من صفين. في صحيح البخاري بأسناده عن أبي حصين قال: قال أبو وائل: لما قدم سهل بن حنيف من صفين أتيناه نستخبر فقال:


اتهموا الرأي فلقد رأيتني يوم أبي جندل، و لو استطيع أن أرد على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أمره لرددته و اللّه و رسوله أعلم، و ما وضعنا أسيافنا على عواتقنا لأمر يفظعنا الا أسهلن‏[459] بنا الى أمر نعرفه قبل هذا الامر، ما نسد منه‏[460]خصما الا انفجر علينا خصم ما ندري كيف نأتي له.



و فيه بأسناده عن حبيب بن أبي ثابت قال: أتيت أبا وائل أسأله فقال: كنا بصفين فقال رجل: أ لم تر الى الذين يدعون الى كتاب اللّه فقال علي: نعم فقال سهل ابن حنيف: اتهموا أنفسكم فلقد رأيتنا يوم الحديبية، يعني الصلح الذي كان بين النبي صلّى اللّه عليه و آله و المشركين، و لو نرى قتالا لقاتلنا، فجاء عمر فقال: ألسنا على الحق و هم على الباطل؟ أ ليس قتلانا في الجنة و قتلاهم في النار؟


[452] مروج الذهب: 384

[453] رجال النجاشى: 265

[454] رجال النجاشى: 217 و فيه الشامى بدل السايى.

[455] رجال الشيخ: 382

[456] رجال البرقى: 4

[457] رجال الشيخ: 20

[458] رجال الشيخ: 43

[459] سهل الامر بنا الى كذا أفضى اليه« منه».

[460] و في خ ل منها.