کد مطلب:370109 سه شنبه 13 تير 1396 آمار بازدید:131

محمد بن ابى بكر
 

[صفحه 281]

محمد بن ابى بكر


111- حدثني محمد بن قولويه، و الحسين بن الحسن بن بندار القميان، قالا:


حدثنا سعد بن عبد اللّه بن أبي خلف القمي، قال: حدثني الحسن بن موسى الخشاب، و محمد بن عيسى بن عبيد، عن علي بن أسباط، عن عبد اللّه بن سنان، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول: كان مع أمير المؤمنين عليه السّلام من قريش خمسة نفر، و كانت ثلاثة عشر قبيلة مع معاوية.


فاما الخمسة: فحمد بن أبي بكر رحمة اللّه عليه أتته النجابة من قبل أمه أسماء بنت عميس، و كان معه هاشم بن عتبة بن أبي و قاص المرقال.


و كان معه جعدة بن هبيرة المخزومي، و كان أمير المؤمنين عليه السّلام خاله و هو الذي قال له عتبة بن أبي سفيان انما لك هذه الشدة في الحرب من قبل خالك فقال له جعدة لو كان خالك مثل خالي لنسيت أباك، و محمد بن أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة، و الخامس سلف أمير المؤمنين ابن أبي العاص بن ربيعة، و هو صهر النبي صلّى اللّه عليه و آله أبو الربيع.


112- حمدويه و ابراهيم ابنا نصير، قالا حدثنا أيوب، عن صفوان، عن معاوية بن عمار و غير واحد، عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: كان عمار بن ياسر و محمد ابن ابي بكر لا يرضيان أن يعصى اللّه عز و جل.


113- محمد بن مسعود، قال حدثني علي بن محمد القمي، قال حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن زحل عمر بن عبد العزيز، (1) عن جميل بن دراج، عن‏


______________________________

محمد بن أبى بكر


قوله رحمه اللّه تعالى: عن رحل عمر بن عبد العزيز عمر بن عبد العزيز لقبه «زحل» بالزاء المضمومة و الحاء المهملة المفتوحة و اللام أخيرا، و كنيته أبو حفص، يروي عنه أبو جعفر أحمد بن محمد بن عيسى،


[صفحه 282]


حمزة بن محمد الطيار، قال: ذكرنا محمد بن أبي بكر عند أبي عبد اللّه عليه السّلام فقال أبو عبد اللّه عليه السّلام رحمه اللّه و صلى عليه.


قال لأمير المؤمنين عليه السّلام يوما من الايام: أبسط يدك أبايعك، فقال: أ و ما فعلت؟


قال: بلى، فبسط يده، فقال: أشهد أنك امام مفترض طاعتك، و أن أبي في النار.


فقال أبو عبد اللّه عليه السّلام: كان انجابه من قبل أمه أسماء بنت عميس رحمة اللّه عليها لا من قبل أبيه.


114- حمدويه بن نصير، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن زرارة بن أعين، عن أبي جعفر عليه السّلام‏ أن محمد بن أبي بكر بايع عليا عليه السّلام على البراءة من أبيه.


115- حمدويه و ابراهيم، قالا: حدثنا محمد بن عبد الحميد، قال: حدثني أبو جميلة، عن ميسر بن عبد العزيز، عن أبي جعفر عليه السّلام قال: بايع محمد بن أبي بكر على البراءة من الثاني.


116- حمدويه، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن عبد الرحمن، عن‏


______________________________

و أبو عبد اللّه محمد بن خالد البرقي، و هو متكرر الذكر في هذا الكتاب في الاسانيد و سيجي‏ء في الجزء الخامس ذكره في أصحاب أبي الحسن الكاظم عليه السّلام و سلامته عن الغلو و فساد المذهب و ان كان فيه غمز بأنه يروي المناكير.


و ذكره النجاشي رحمه اللّه تعالى و رماه بالتخليط[734].


و الشيخ- رحمه اللّه تعالى- أورده في الفهرست‏[735] و في كتاب الرجال أيضا في باب «لم»[736]. و لم يطعن فيه أصلا.


و في طائفة سقيمة من النسخ: عن رجل، عن عمر بن عبد العزيز و ذلك من أغلاط الناسخين و تحريفاتهم.


[734] رجال النجاشى: 218

[735] الفهرست: 141

[736] رجال الشيخ: 486