کد مطلب:370120 سه شنبه 13 تير 1396 آمار بازدید:24

الحارث الاعور
 الحارث الاعور

142- حمدويه و ابراهيم، قالا: حدثنا أيوب بن نوح، عن صفوان، عن عاصم بن حميد، عن فضيل الرسان، عن أبي عمر البزاز، قال: سمعت الشعبي، و هو يقول: و كان اذا غدا الى القضاء جلس في مكاني فاذا رجع جلس في مكاني، فقال لي ذات يوم: يا أبا عمر أن لك عندي حديثا أحدثك به؟ قال قلت له: يا أبا عمرو ما زال لي ضالة عندك، قال، قال لي: لا أم لك فأي ضالة تقع لك عندي، قال، فأبى أن يحدثني يومئذ.


قال: ثم سألته بعد فقلت: يا أبا عمرو حدثني بالحديث الذي قلت لي؟ قال:


سمعت الحارث الاعور و هو يقول: أتيت أمير المؤمنين عليا عليه السّلام ذات ليلة فقال:


يا أعور ما جاءك؟ قال: فقلت يا أمير المؤمنين جاء بي و اللّه حبك، قال، فقال: أما اني سأحدثك لشكرها، اما أنه لا يموت عبد يحبني فتخرج نفسه حتى يراني حيث يحب و لا يموت عبد يبغضني فتخرج نفسه حتى يراني حيث يكره. قال، ثم قال لي الشعبي بعد: أما أن حبه لا ينفعك و بغضه لا يضرك.


143- جعفر بن معروف، قال حدثني محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير،


______________________________


[صفحه 300]


عن أبان بن عثمان، عن محمد بن زياد، عن ميمون بن مهران، عن علي عليه السّلام قال‏ قال لي الحارث: تدخل منزلي يا أمير المؤمنين؟ فقال عليه السّلام: على شرط أن لا تدّخرني شيئا مما في بيتك و لا تكلف لي شيئا مما وراء بابك، قال: نعم.


فدخل يتحرق و يحب أن يشترى له و هو يظن أنه لا يجوز له، حتى قال له أمير المؤمنين عليه السّلام: يا حارث، قال: هذه دراهم معي و لست أقدر على أن أشتري لك ما أريد، قال: أ و ليس قلت لك: لا تكلف ما وراء بابك فهذه مما في بيتك.


تم الجزء الاول، و يتلوه حديث نعيم بن دجاجة الاسدي، و الحمد للّه رب العالمين أولا و آخرا و صلى اللّه على محمد و آله الطاهرين الطيبين.