کد مطلب:370123 سه شنبه 13 تير 1396 آمار بازدید:32

أبو عبد الله الجدلى و أبو داود
 أبو عبد اللّه الجدلى و أبو داود

147- حدثنا محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن علي بن فضال قال: حدثني العباس بن عامر، و جعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان الاحمر عن عبد الرحمن بن سيابة، عن أبي داود، عن أبي عبد اللّه الجدلي، قال: دخلت على أمير المؤمنين عليه السّلام قال: أحدثك بسبعة أحاديث قبل أن يدخل علينا داخل، قال فقلت افعل جعلت فداك.


قال، فقال: ما أنف الهدى و عيناه؟ فقلت: يا أمير المؤمنين قال: و حاجبا الضلالة و منخرها تبدو مخازيهما في آخر الزمان، قال، قلت: أظن و اللّه يا أمير المؤمنين قال: و الدابة و ما الدابة عدلها و موضع صدقها، و الحق بينها و اللّه يهلك ظالمها.


و الرابعة: يقتل هذا و انت حي لا تنصره، قال، فضرب بيده على كتف الحسين عليه السّلام قال، قلت و اللّه ان هذه لحياة خبيثة، و دخل داخل.


______________________________

و باء بالماء للتعدية.


في النهاية الاثيرية: يقال: غصصت بالماء أغص غصصا، فأنا غاص و غصان اذا شرقت به، أو وقف في حلقك فلم تقدر تسيغه‏[745].


قوله: فرضى‏


أي فرضي علي عليه السّلام بما قال ذلك الرجل الهاشمي.


[صفحه 308]


148- و بهذا الاسناد: عن أبان، عن فضيل الرسان، عن أبي داود، قال: حضرته عند الموت و جابر الجعفي عند رأسه، قال، فهمّ أن يحدث فلم يقدر، قال، و محمد بن جابر أرسله، قال، فقلت يا أبا داود حدثنا الحديث الذي أردت؟.


قال: حدثني عمران بن حصين الخزاعي أن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أمر فلانا و فلانا أن يسلما على علي عليه السّلام بإمرة المؤمنين، فقالا: من اللّه و من رسوله؟ ثم أمر حذيفة و سلمان فسلما، ثم أمر المقداد فسلم، و أمر بريدة أخي و كان أخاه لأمه.


فقال: انكم قد سألتموني من وليكم بعدي، و قد أخبرتكم به و قد أخذت عليكم الميثاق، كما أخذ اللّه تعالى على بني آدم: أ لست بربكم؟ قالوا بلى، و أيم اللّه لئن نقضتموها لتكفرن.


 

[745] نهاية ابن الاثير: 3/ 370