کد مطلب:370147 چهارشنبه 14 تير 1396 آمار بازدید:25

سعيد بن المسيب
 سعيد بن المسيب‏

184- قال الفضل بن شاذان: و لم يكن في زمن علي بن الحسين عليه السّلام في أول أمره الا خمسة أنفس: سعيد بن جبير، سعيد بن المسيّب، محمد بن جبير ابن مطعم، يحيى بن أم الطويل، أبو خالد الكابلي و امه وردان و لقبه كنكر، سعيد بن المسيب رباه أمير المؤمنين عليه السّلام، و كان حزن جد سعيد أوصى أمير المؤمنين عليه السّلام.


185- محمد بن مسعود: قال: حدثني علي بن الحسن بن فضال، قال:


حدثنا محمد بن الوليد بن خالد الكوفي، قال: حدثنا العباس بن هلال، قال: ذكر أبو الحسن الرضا عليه السّلام أن طارقا مولى لبني أمية نزل ذا المروة عاملا على‏


______________________________


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏1، ص: 333


المدينة، فلقيه بعض بني أمية، و أوصاه بسعيد بن المسيب و كلّمه فيه و أثنى عليه، و أخبره طارق أنه أمر بقتله، فأعلم سعيد بذلك و قال له تغيّب، و قيل له: تنحّ عن مجلسك فانه على طريقه، فأبى.


فقال سعيد: اللهم ان طارقا عبد من عبيدك ناصيته بيدك و قلبه بين أصابعك تفعل فيه ما تشاء فانسه ذكري و اسمي، فلما عزل طارق عن المدينة لقيه الذي كان كلّمه في سعيد من بني أمية بذي المروة، فقال، كلمتك في سعيد لتشفعني فيه فأبيت و شفعت فيه غيري، فقال: و اللّه ما ذكرته بعد اذ فارقتك حتى عدت إليك.


و روي عن بعض السلف، أنه لما مر بجنازة علي بن الحسين عليه السّلام انجفل الناس فلم يبق في المسجد الا سعيد بن المسيب، فوقف عليه خشرم مولى أشجع فقال أبا محمد: أ لا تصلي على هذا الرجل الصالح في البيت الصالح؟ فقال سعيد:


أصلي ركعتين في المسجد أحب إلي أن أصلي على هذا الرجل الصالح في البيت الصالح.


186- و روي عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، و عبد الرزاق، عن معمر، عن علي بن زيد، قال: قلت لسعيد بن المسيب انك أخبرتني أن علي بن الحسين النفس الزكية، و انك لا تعرف له نظيرا؟ قال:


كذلك و ما هو مجهول ما أقول فيه و اللّه ما رأى مثله.


قال علي بن زيد: فقلت و اللّه ان هذه الحجة الوكيدة عليك يا سعيد، فلم لم تصل على جنازته؟ فقال: ان القراء كانوا لا يخرجون الى مكة حتى يخرج علي بن الحسين، فخرج و خرجنا معه ألف راكب، فلما صرنا بالسقيا نزل فصلى و سجد سجدة الشكر فقال فيها.


187- و في رواية الزهري: عن سعيد بن المسيب، قال: كان القوم لا يخرجون من مكة حتى يخرج علي بن الحسين سيد العابدين، فخرج و خرجت معه فنزل في بعض المنازل فصلّى ركعتين فسبّح في سجوده فلم يبق شجر و لا مدر الا سبحوا معه‏


______________________________


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏1، ص: 334


ففزعنا فرفع رأسه فقال: يا سعيد أ فزعت؟ قلت: نعم يا بن رسول اللّه فقال: هذا التسبيح الاعظم، حدثني أبي عن جدي عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أنه قال: لا يبقى الذنوب مع هذا التسبيح، فقلت: علّمنا.


188- و في رواية علي بن زيد: عن سعيد بن المسيّب، أنه سبّح في سجوده فلم يبق حوله شجرة و لا مدرة الا سبّحت بتسبيحه، ففزعت من ذلك و أصحابي.


ثم قال: يا سعيد ان اللّه جل جلاله لما خلق جبريل ألهمه هذا التسبيح فسبحت السماوات و من فيهن لتسبيحه الاعظم، و هو اسم اللّه عز و جل الاكبر.


يا سعيد، أخبرني أبي الحسين، عن أبيه، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عن جبريل عن اللّه جل جلاله أنه قال: ما من عبد من عبادي آمن بي و صدق بك و صلى في مسجدك ركعتين على خلا من الناس إلا غفرت له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر، فلم أر شاهدا أفضل من علي بن الحسين عليه السّلام حيث حدثني بهذا الحديث.


فلما أن مات شهد جنازته البر و الفاجر، و أثنى عليه الصالح و الطالح، و أنهال الناس يتبعونه حتى وضعت الجنازة، فقلت: ان أدركت الركعتين يوما من الدهر فاليوم، و لم يبق الا رجل و امرأة ثم خرجا الى الجنازة.


و وثبت لأصلّي فجاء تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض فأجابه تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض، ففزعت و سقطت على وجهي فكبّر من في السماء سبعا و كبّر من في الارض سبعا و صلّى على علي بن الحسين عليه السّلام.


و دخل الناس المسجد فلم أدرك الركعتين و لا الصلاة على علي بن الحسين عليه السّلام فقلت: يا سعيد لو كنت أنا لم أختر الا الصلاة على علي بن الحسين عليه السّلام ان هذا لهو الخسران المبين، قال، فبكى سعيد ثم قال: ما أردت الا الخير ليتني كنت صليت عليه فانه ما رأى مثله.


و التسبيح هو هذا: سبحانك اللهم و حنانيك، سبحانك اللهم و تعاليت، سبحانك‏


______________________________


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏1، ص: 335


اللهم و العز ازارك، سبحانك اللهم و العظمة رداؤك، و يقال سربالك، سبحانك اللهم و الكبرياء سلطانك، سبحانك من عظيم ما أعظمك، سبحانك سبحت في الاعلى، سبحانك تسمع و ترى ما تحت الثرى.


سبحانك أنت شاهد كل نجوى، سبحانك موضع كل نجوى، سبحانك حاضر كل ملأ، سبحانك عظيم الرجاء، سبحانك ترى ما في قعر الماء، سبحانك تسمع أنفاس الحيتان في قعور البحار، سبحانك تعلم وزن السماوات، سبحانك تعلم وزن الارضين.


سبحانك تعلم وزن الشمس و القمر، سبحانك تعلم وزن الظلمة و النور، سبحانك تعلم وزن الفي‏ء و الهواء، سبحانك تعلم وزن الريح كم هي من مثقال ذرة سبحانك قدوس قدوس قدوس، سبحانك عجبا من عرفك كيف لا يخافك، سبحانك اللهم و بحمدك، سبحان اللّه العلي العظيم.


189- حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد اللّه القمي، عن القاسم بن محمد الاصفهاني، عن سليمان بن داود المنقري، عن محمد بن عمر، قال:


أخبرني أبو مروان، عن أبي جعفر، قال: سمعت علي بن الحسين عليه السّلام يقول: سعيد ابن المسيب أعلم الناس بما تقدمه من الآثار و أفهمهم في زمانه.