کد مطلب:370160 چهارشنبه 14 تير 1396 آمار بازدید:36

في أبى بصير عبد الله بن محمد الاسدى
 

 اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏1، ص: 409

 

ثم قال ادن مني فمسح على وجهي و على عيني، فأبصرت السماء و الارض و البيوت، فقال لي: أ تحب أن تكون كذا و لك ما للناس و عليك ما عليهم يوم القيامة أم تعود كما كنت و لك الجنة الخالص؟ قلت: أعود كما كنت، فمسح على عيني فعدت.


في أبى بصير عبد اللّه بن محمد الاسدى‏


299- طاهر بن عيسى، قال: حدثني جعفر بن أحمد الشجاعي، عن محمد ابن الحسين، عن احمد بن الحسن الميثمي، عن عبد اللّه بن وضاح، عن أبي بصير قال: سألت أبا عبد اللّه عليه السّلام عن مسألة في القرآن؟ فغضب و قال: انا رجل تحضرني قريش و غيرهم و انما تسألني عن القرآن، فلم أزل أطلب اليه و أتضرع حتى رضي، و كان عنده رجل من اهل المدينة مقبل عليه.


فقعدت عند باب البيت على بثي و حزني، اذ دخل بشير الدهان فسلم و جلس عندي، و قال لي سله عن الامام بعده؟ فقلت: لو رأيتني مما قد خرجت من هيئة لم تقل لي سله، فقطع أبو عبد اللّه عليه السّلام حديثه مع الرجل، ثم أقبل فقال: يا أبا محمد ليس لكم أن تدخلوا علينا في أمرنا و انما عليكم أن تسمعوا و تطيعوا اذا أمرتم.