کد مطلب:370182 سه شنبه 17 مرداد 1396 آمار بازدید:48

في محمد بن مروان البصرى
 في محمد بن مروان البصرى‏

(1)


383- حكى العباسي عن علي بن الحسن بن فضال، قال: كان محمد بن مروان يسكن البصرة و كان أصله الكوفة، و ليس هو الذي روى تفسير الكلبي، ذلك يسمى محمد بن مروان السدي.


و قال حمدويه: حدثني بعض من رأيته قال: محمد بن مروان من ولد أبي الاسود الدؤلي. (2)


______________________________

في محمد بن مروان البصرى‏


محمد بن مروان البصري ذكره الشيخ في أصحاب أبي جعفر الباقر، و في أصحاب أبي عبد اللّه الصادق عليهما السّلام و قال: حدث عنه أسيد بن زيد[947].


و الذهبي في مختصره قال: محمد بن مروان الذهلي الكوفي، أبو جعفر عن أبي حازم الاشجعي، و عنه أبو أحمد الزبيري و أبو نعيم، و ذكر أيضا محمد بن مروان بن قدامة أبو بكر العقيلي العجلي البصري، عن يونس بن عبيد.


قوله: من ولد أبى الاسود الدؤلى‏


الدؤلي- بضم الدال و فتح الهمزة- نسبة الى دؤل بضم الدال و كسر الهمزة و فتحها في النسبة من تغييرات النسب، و اسم أبي الاسود الدئلي في الاشهر عند الاكثر ظالم بن عمرو الدؤلي المنسوب الى الدؤل بن عبد مناة بن كنانة.


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 475


..........


______________________________

قال في المغرب: أبو حاتم سمعت الاخفش يقول: الدؤل بضم الدال و كسر الواو المهموزة، دويبة صغيرة شبيهة بابن عروس، قال: و لم أسمع بفعل في الاسماء و الصفات غيره، و به سميت قبيلة أبي الاسود الدؤلي، و انما فتحت الهمزة استثقالا للكسرة مع ياءي النسب كالنمري في نمر.


و الدول بسكون الواو غير مهموز الدول بن حنيفة بن لجيم بن صعب، و اليهم ينسب الدولي.


و الديل بكسر الدال في تغلب و في عبد القيس أيضا، و اليهم ينسب ثور بن يزيد الديلي، و سنان بن أبي سنان الديلي، و كلاهما في السير. و في نفي الارتياب سنان بن أبي سنان الدولي، و في متفق الجوز قي كذلك، و في كتاب الكنى للحنظلي أبو سنان الدولي و يقال الديلي‏[948] انتهى كلام المغرب.


و في جامع الاصول: هو أبو الاسود ظالم بن عمرو بن سفيان، و قيل: ظالم ابن عمرو بن جندل بن سفيان، و قيل: ظالم بن سارق، و قيل: سارق بن ظالم، و قيل: عمرو بن ظالم الدؤلي، و قيل: الديلي، من سادات التابعين و أعيانهم، سمع عمرو عليا، روى عنه ابنه أبو حرب و عبد اللّه بن بريدة، شهد مع علي بن أبي طالب صفين و ولي البصرة لابن عباس، و هو أول من تكلم في النحو بعد علي، مات بالبصرة في الطاعون الجارف سنة سبع و ستين، و كان قد أسن.


و في الصحاح: و لا نعلم اسما جاء على فعل غير هذا، و الى المسمى بهذا الاسم نسب أبو الاسود الدؤلي، الا أنهم فتحوا الهمزة على مذهبهم في النسبة، استثقالا لتوالي الكسرتين مع ياءي النسب، كما قالوا في النسبة الى نمر نمري.


و ربما قالوا: أبو الاسود الدولي قلبوا الهمزة واوا، لان الهمزة اذ انفتحت‏