کد مطلب:370205 چهارشنبه 18 مرداد 1396 آمار بازدید:36

في بريد بن معاوية
 في بريد بن معاوية

432- حدثنا الحسين بن الحسن بن بندار القمي، قال: حدثني سعد بن عبد اللّه بن أبي خلف القمي، قال: حدثني محمد بن عبد اللّه المسمعي، قال: حدثني علي بن حديد، و علي بن أسباط، عن جميل بن دراج، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول: أوتاد الارض، و أعلام الدين أربعة: محمد بن مسلم، و بريد بن معاوية، و ليث بن البختري المرادي، و زرارة بن أعين.


433- و بهذا الاسناد: عن محمد بن عبد اللّه المسمعي، عن علي بن أسباط


______________________________

في تسمية الفقهاء قوله: اجتمعت العصابة


هذا الاجماع الذي نقله أبو عمرو الكشي رحمه اللّه تعالى هو الحجة المعول عليها عند الاصحاب في استصحاح هؤلاء الستة و الحكم بثقتهم و جلالتهم، و المتعين فيه أبو بصير الاسدي يحيى بن أبي القاسم المكفوف.


و انما بعضهم قال مكان أبي بصير الاسدي أبو بصير المرادي ليث بن البختري فليتني أشعر ما بال فرق من المتأخرين يعتكسون في باب الاسدي و يقولون فيه بالتضعيف من غير مستند يركن اليه، فلا تكونن من المتعنتين.


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 508


عن محمد بن سنان، عن داود بن سرحان، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول: اني لأحدث الرجل بحديث و أنهاه عن الجدال و المراء في دين اللّه تعالى، و أنهاه عن القياس، فيخرج من عندى فيتأول حديثي على غير تأويله، اني أمرت قوما، أن يتكلموا و نهيت قوما، فكل يتأول لنفسه يريد المعصية للّه تعالى و لرسوله، فلو سمعوا و أطاعوا لأودعتهم ما أودع أبي عليه السّلام أصحابه.


ان أصحاب أبي عليه السّلام كانوا زينا أحياء و أمواتا، أعني زرارة، و محمد بن مسلم، و منهم ليث المرادى، و بريد العجلي، هؤلاء القوامون بالقسط، هؤلاء القائلون بالصدق، هؤلاء السابقون السابقون أولئك المقربون.


434- حمدويه، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن أبي محمد القاسم بن عروة، عن أبي العباس البقباق، قال، قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: زرارة بن أعين، و محمد بن مسلم، و بريد بن معاوية، و الاحول، أحب الناس إلي أحياء و أمواتا، و لكن الناس يكثرون علي فيهم فلا أجد بدا من متابعتهم.


قال: فلما كان من قابل، قال: أنت الذي تروي علي ما تروي في زرارة و بريد و محمد بن مسلم و الاحول؟ قال، قلت: نعم، فكذبت عليك؟ قال: انما ذلك اذا كانوا صالحين، قلت: هم صالحون.


435- حدثني محمد بن مسعود، عن جبريل بن احمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن أبي الصباح، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول: يا أبا الصباح هلك المترئسون (1) في أديانهم، منهم: زرارة، و بريد، و محمد بن مسلم، و اسماعيل الجعفي و ذكر آخر لم أحفظه.


436- بهذا الاسناد: عن يونس، عن مسمع كردين أبي سيار، قال: سمعت‏


______________________________

في بريد بن معاوية قوله (ع) هلك المترئسون‏


المترئسون على التفعل من الرئاسة، و في بعض النسخ «المتربسون» على التفاعل.


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 509


أبا عبد اللّه عليه السّلام يقول: لعن اللّه بريدا و لعن زرارة.


437- جبريل بن أحمد، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن، عن عمر بن أبان، عن عبد الرحيم القصير، قال، قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: ائت زرارة و بريدا، و قل لهما ما هذه البدعة اما علمتم أن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال: كل بدعة ضلالة؟ فقلت له: اني أخاف منهما فأرسل معى ليثا المرادي، فاتينا زرارة فقلنا له ما قال أبو عبد الله عليه السّلام. فقال: و اللّه لقد أعطاني الاستطاعة، و ما شعروا ما يريد، فقال: و اللّه لا أرجع عنها أبدا.


438- علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير، عن أبي العباس البقباق، عن أبى عبد اللّه عليه السّلام أنه قال: أربعة أحب الناس الى أحياء و أمواتا، بريد العجلي، و زرارة، و محمد بن مسلم، و الاحول.