کد مطلب:370215 چهارشنبه 18 مرداد 1396 آمار بازدید:55

في معاذ بن مسلم الهراء النحوى
 في معاذ بن مسلم الهراء النحوى‏

(2)


470- حدثني حمدويه و ابراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا يعقوب بن يزيد،


______________________________

و أصل المخارجة في اللغة: المناهدة، أي المناهضة بالحرب و المناهدة أي المساهمة بالاصابع، و ذلك أن يخرج هذا من أصابعه ما يشاء و الاخر أيضا ما يشاء.


و التخارج التناهد و هو اخراج كل واحد من الفرقة نفقة على قدر نفقة صاحبه قاله في الصحاح و القاموس‏[1015].


و في المغرب: عبد مخارج و قد خارجه سيده اذا اتفقا على ضريبة يردها عليه عند انقضاء كل شهر[1016].


قوله: لو ترك القضاء لنوح أى رجل كان‏


أي لو فوض اليه القضاء و ترك له أي كارجل كان، بالانتصاب على خبر كان أي كان أي رجل، يعني لكان نعم الرجل في القضاء و الحكومة و المحاكمة بين الناس.


ثم قوله «ثقة» من كلام حمدان، فكأنه قال: كان نوح من الشيعة، و كان قاضي الكوفة، و هو مع ذلك ثقة.


في معاذ بن مسلم الهراء النحوى‏


معاذ بن مسلم الهراء بفتح الهاء و تشديد الراء و بالمد النحوي، ذكره الشيخ‏


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 523


عن ابن ابي عمير، عن حسين بن معاذ، عن أبيه معاذ بن مسلم النحوي، عن أبي‏


______________________________

في كتاب الرجال في أصحاب أبي جعفر الباقر عليه السّلام‏[1017].


ثم في أصحاب أبي عبد اللّه الصادق عليه السّلام قال: معاذ بن مسلم الهراء الانصاري النحوي الكوفي أسند عنه‏[1018]، و ذكر أيضا معاذ بن مسلم الفراء النحوي.


و في الكشاف: في قوله سبحانه و تعالى في سورة مريم‏ «أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمنِ عِتِيًّا[1019]»: و أيهم أشد بالنصب، عن طلحة بن مصرف و عن معاذ بن مسلم الهراء استاذ الفراء[1020].


قال صاحب الكشف: قيل له الهراء لأنه كان يبيع الثياب الهروية، و نقل عن الانباري أنه كان من موالي محمد بن كعب القرطي، أخذ عنه الكسائي و أخذ الفراء عن الكسائي.


و في الصحاح: و انما قيل معاذ الهراء لأنه كان يبيع الثياب الهروية[1021].


و في القاموس: هراة بلد بخراسان، و قرية بفارس، و النسبة هروي محركة، و معاذ الهراء لبيعه الثياب الهروية[1022].


و قال صاحب المغرب في كتابيه: و توب هروي بالتحريك و مروي بالسكون منسوب الى هراة و مرو، و هما قريتان معروفتان بخراسان، و عن خواهر زاده هما على شط الفرات، و لم يسمع ذلك لغيره، و في الاشكال سوى هراة خراسان هراة أخرى هي بنواحي اصطخر من بلاد فارس انتهى كلامه.


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 524


عبد اللّه عليه السّلام قال لي: بلغني أنك تقعد في الجامع فتفتى الناس، قال، قلت: نعم و قد أردت أن أسألك عن ذلك قبل أن أخرج، أني أقعد في المسجد فيجي‏ء الرجل يسألني عن الشي‏ء، فاذا عرفته بالخلاف لكم أخبرته بما يفعلون، و يجي‏ء الرجل أعرفه بحبكم أو مودتكم فأخبره بما جاء عنكم، و يجي‏ء الرجل لا أعرفه و لا أدري من هو فأقول جاء عن فلان كذا و جاء عن فلان كذا، فادخل قولكم فيما بين ذلك، قال، فقال لي: اصنع كذا فاني كذا أصنع.


معاذ و عمر ابنا مسلم كوفيان.