کد مطلب:370233 چهارشنبه 18 مرداد 1396 آمار بازدید:7

ما روى في حماد بن عيسى الجهنى البصرى و دعوة أبى الحسن(ع) له، و كم عاش
 ما روى في حماد بن عيسى الجهنى البصرى و دعوة أبى الحسن (ع) له، و كم عاش‏

571- حمدويه و ابراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا محمد بن عيسى، عن حماد بن عيسى البصري، قال: سمعت انا و عباد بن صهيب البصري من أبي عبد اللّه عليه السّلام، فحفظ عباد مائتي حديث، و قد كان يحدث بها عنه عباد، و حفظت أنا سبعين حديثا قال حماد: فلم أزل أشكك نفسي حتى اقتصرت على هذه العشرين حديثا التي لم تدخلني فيها الشكوك.


572- حمدويه، قال: حدثني العبيدي، عن حماد بن عيسى، قال: دخلت على أبي الحسن الاول عليه السّلام فقلت له: جعلت فداك أدع اللّه لي أن يرزقني دارا و زوجة و ولدا و خادما و الحج في كل سنة، فقال: اللهم صل على محمد و آل محمد


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشى (مع تعليقات مير داماد الأسترآبادى)، ج‏2، ص: 605


و ارزقه دارا و زوجة و ولدا و خادما و الحج خمسين سنة.


قال حماد: فلما اشترط خمسين سنة علمت أني لا أحج من خمسين سنة، قال حماد: و حججت ثمانيا و أربعين سنة، و هذه داري قد رزقتها، و هذه زوجتي وراء الستر تسمع كلامي، و هذا ابني، و هذا خادمي قد رزقت كل ذلك، فحج بعد هذا الكلام حجتين تمام الخمسين.


ثم خرج بعد الخمسين حاجا، فزامل أبا العباس النوفلي القصير، فلما صار في موضع الاحرام دخل يغتسل: فجاء الوادي فحمله فغرقه الماء رحمنا اللّه و اياه، قبل أن يحج زيادة على الخمسين، عاش الى وقت الرضا عليه السّلام و توفى سنة تسع و مأتين.


و كان من جهينة و كان أصله كوفيا و مسكنه البصرة، و عاش نيفا و سبعين سنة و مات بوادي قناة بالمدينة، و هو وادى يسيل من الشجرة الى المدينة.