مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.

  کد مطلب:24168 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:1

أنا شاب في اُولي مراحل الجامعة ، أود أن أبحث عن طريقة مثلي أربي فيها نفسي تربية جيدة ، وأفكر في خوض طريق العرفان ، فهل من الممكن أن توضحوا لي هذا الطريق من نواحي صعوبته وسهولته ، وما هي الطرق التي تقترحونها علي لكي أخوض هذا الباب ( كتب ـ سلوكيات ؟ ) وما هي نصائحكم لي في طريق تربية النفس ؟
جواب سماحة الشيخ هادي العسكري :
بسم الله الرحمن الرحيم
اخي المسلم وفقك الله وسدّد خطاك واخذ بيدك ورعاك وهداك
عليك اولاً وآخراً وبداية ونهاية بالتقوي والورع والاجتناب عن محارم الله ولا طريقة مثلي ولا سبيل افضل ولا أعلي من محاسبة النفس كل ليلة وعشيا ومؤاخذتها بما صدر منها وملامها والتوبة والاستغفار من كل ذنب اذنبت في يومها .
وما اصعبها بداية ولا اسهلها نهاية لقوله تعالي ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) فإذا اقدمت إلي ربك خطوة واحده يتقدم اليك هدايته وتوفيقه بعشرة خطوات ويلين لك ويسهل ما صعب عليك وأقرأ من كتاب الله يومياً بـتدبر ما تيسر لك وصاحب كتاب امير المؤمنين نهج المتقين ومنهاج العمل للعاملين ودستور الصلاح والتهذيب والإصلاح للسالكين .
وإذا اردت معرفة رذائل الصفات بالتفصيل والتخلي عنها بالدليل فطالع كتاب جامع السعادات للنـراقي تسعد في دنياك وتفلح وتنجح في عقباك ولا تنسانا من دعاك

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.