-مقصود از اسوه بودن پيامبر اكرمبراي مسلمانان چيست؟

(7896)
-آيا نبي مكرّم اسلام ختنه شده به دنيا آمدند؟
(2043)
-اولين كسي كه بر تربت امام حسين (ع) نماز خواند چه كسي بود(1793)
-آيا گل محمدي بر اثر ريخته شدن عرق حضرت محمد(ص) به وجودآمده است؟

(1670)
-اولين سورهاي كه بر پيامبر(ص) در غار حرا نازل شده است، سوره علق ميباشد، پس چرا سوره مدثر را اولين سوره نازل شده بر پيامبر ميدانند؟

(1596)
-آيت الله سيد نصر الله مستنبط كيست؟(1509)
-پيامبر اسلام(ص) چند سال بعد از حضرت عيسي(ع) به پيامبري [مبعوث شد؟

(1374)
-چرا در أذان اشهد أن لا اله الاّ الله را أشهد الّلا إله الاّ الله تلفظ مي كنيم؟ چرا در اشهد أنّ محمداً رسول الله أنّ به كار برده شده است؟

(1100)
-آيات قرآن، تناسب با وقايع گوناگون كه در اصطلاح شأن نزول ناميده ميشده، نازل ميگشت; آيا اگر پيامبر اكرمبيشتر عمر ميكرد، وقايع بيشتري اتفاق ميافتاد، آيات بيشتري نازل ميشد و حجم قرآن بيشتر از الان بود؟ در اين صورت، قرآن نسبت به آن حالت فرضي، نقص دارد.

(912)
-مولوي كيست و جه مذهبي داشت؟(837)
-آخرين مراسم عبادي حج پيامبر اسلام را به طور مشروح بيان كنيد؟(0)
-آيا آدم ( ع ) و حوا را خداوند باهم آفريد ازدواج آنها چگونه بود؟(0)
-دين حضرت آدم ( ع ) و حوا ( ع ) چه بود؟(0)
-اينكه گفته مي شود ايمه قبل از حضرت آدم خلق شده اند درست است ؟(0)
-چرا از فرزندان حضرت آدم ( ع ) تنها از هابيل و قابيل در قرآن كريم نام برده شده است ؟(0)
-آيا اگر آدم و حوا از آن شجره ممنوعه نمي خوردند، همواره در بهشت مي ماندند؟
(0)
-چرا در قرآن كريم، خداوند به حضرت آدم و حوا مي گويد به درخت ممنوعه نزديك نشوند؟ آيا تعبير نزديك نشدن حكمتي دارد؟
(0)
-در برخي از احاديث آمده است كه حوا، حضرت آدم((عليه السلام)) را وسوسه كرد تا آدم و حوا به درخت ممنوعه نزديك شدند; در حالي كه در آيات قران آمده كه شيطان آن دو را وسوسه كرد; آيا اين دو مطلب با يكديگر منافات دارد؟
(0)
-درختي كه شيطان آدم را به خوردن آن واداشت، چه درختي بود؟
(0)
-چرا آدم و حوا از خوردن ميوه درخت مخصوص نهي شدند به عبارت ديگر علّت ممانعت چه بود؟
(0)
-آخرين مراسم عبادي حج پيامبر اسلام را به طور مشروح بيان كنيد؟(0)
-آيا آدم ( ع ) و حوا را خداوند باهم آفريد ازدواج آنها چگونه بود؟(0)
-دين حضرت آدم ( ع ) و حوا ( ع ) چه بود؟(0)
-اينكه گفته مي شود ايمه قبل از حضرت آدم خلق شده اند درست است ؟(0)
-چرا از فرزندان حضرت آدم ( ع ) تنها از هابيل و قابيل در قرآن كريم نام برده شده است ؟(0)
-آيا اگر آدم و حوا از آن شجره ممنوعه نمي خوردند، همواره در بهشت مي ماندند؟
(0)
-چرا در قرآن كريم، خداوند به حضرت آدم و حوا مي گويد به درخت ممنوعه نزديك نشوند؟ آيا تعبير نزديك نشدن حكمتي دارد؟
(0)
-در برخي از احاديث آمده است كه حوا، حضرت آدم((عليه السلام)) را وسوسه كرد تا آدم و حوا به درخت ممنوعه نزديك شدند; در حالي كه در آيات قران آمده كه شيطان آن دو را وسوسه كرد; آيا اين دو مطلب با يكديگر منافات دارد؟
(0)
-درختي كه شيطان آدم را به خوردن آن واداشت، چه درختي بود؟
(0)
-چرا آدم و حوا از خوردن ميوه درخت مخصوص نهي شدند به عبارت ديگر علّت ممانعت چه بود؟
(0)

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.

  کد مطلب:41583 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:1

أنا من مقلدي السيد الخوئي علي البقاء .
ما حكم لعن الصحابة (الخلفاء) مع الدليل وما هو الواجب تجاه شخص يلعن الصحابة (الخلفاء) .
جواب سماحة الشيخ هادي العسكري : بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة علي رسول الله وآله اشرف خلق الله .
السباب والشتم ليس من عادتنا والقذف والقدح ليس من مذهبنا وهذه المسألة ليست من المسائل الفرعية التي يجوز التقليد فيها أو يمكن الإكتفاء بقبول قول الغير بها بل معرفة الصحابة وتقييمها وتشخيص المؤمن والفاسق منها من المسائل العقائدية الأصولية الأساسية التي يستوجب تحصيل القطع والعلم بها وادلاء الحجج واثبات الأدلة لسلامتها وقناعة النفس بها وهي مركز بناء المسائل العملية والأخذ بقولها وبعدما أنقسم الصحابة بعد وفاة الرسول الأعظم صلّي الله عليه وآله وسلم إلي قسمين قسم بقي ومضي في سبيل الله وعلي طريق الحق ومتابعة الرسول واستمر علي منهاجه القويم وقسم استحوذ عليهم الشيطان الرجيم وانحرفوا عن الصراط المستقيم ورجعوا القهقري إلي الكفر والإرتداد وانقلبوا بصريح القرآن الكريم وأثبت التاريخ صحة الغيب الذي نزل من السماء وظهر لظهور الشمس إرتداد بعضهم ومحاربتهم للحق وللقرآن وللرسول سيد الأنبياء فالواجب بعد معرفة الرسول صلّي الله عليه وآله معرفة الصحابة وتعيين القسم الثاني عن الأولي والفرق بين هذا وهذا وأما حديث الإعتراف بهما وقبول كليهما والغض والسكوت عما صدر منها فهو قول باطل سخيف وخرافة وكلام مردود وخدع وخداعة وهو من دسيسة الشياطين ووسيلة المأجورين من خدمة الكفر والظالمين وكلمة رجال القصعة ورباة موائد الأمويين وسلاح وعاظ السلاطين لمراضاة ابليس اللعين فيستحيل قبول كلها والسكوت عنهما إلا إذا اجتمع الحق والباطل معاً واتفقا وتحابيا او إجتمع الظلام مع الضياء واجتمع الأرض مع السماء والحق والباطل والصحيح والفاسد لا يجتمعان ولا يتقاربان بل يتنافران تنافر الجنة من النار والليل عن النهار فالمفروض واللازم علي كل مسلم أن يعرف الحق ويعلمه بالدليل والبرهان فيعتنقه ويتبعه ويتابع أهله ويشخص الباطل ويميزه بالحجة والسلطان فيرفضه ويبغضه ويترك أتباعه وأشياعه وله شرطان أساسيان الشرط الأول أن يترك العصبية العمياء وينبذ جهالة الجهلاء ومتابعة الأهواء وتقليد الأمهات والأباء ويستمع إلي العديد من الآيات في القرآن المبين عن قول اليهود والمشركين إنا وجدنا أبائنا علي أمة وأنا علي آثارهم مقتدون فلا يكون منهم وليخرج عنهم ويثبت أنه ليس مثلهم والشرط الثاني أن يسمع حديث الطرفين ويطالع كلام الخصمين ويتأمل دليل القولين فيختار الحق من البين ويحكم به ويقبله ويرد الباطل ويفنده ولا يجوز الأخذ من أحد الجانبين ولا يصح الإكتفاء بأحد الدليلين ولا يعذر عند أحد من العقلاء ويكون مسؤولاً عند رب المشرقين والمغربين .
ثم بعد العلم بالحق وإختياره ومعرفة أولياء الله عن أعدائه يجب عليه الموالاة لائمة الحق ورجاله وإتباعه والبرائة من أعداء الله والمعاندين والمخالفين لاحكامه وهما فريضة من فرائض رب العالمين وفرضها الحكيم في كتابه الكريم وجعلها مطلوبة وأسوة حسنة لإمام الأنبياء والمرسلين قال ( قد كانت لكم اسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العدواة والبغضاء أبداً حتي تؤمنوا بالله وحده ) وقال ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة ) وقال ( يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين أتريدون أن تجعلوا لله عليكم سلطاناً مبينا ) وقال ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آبائكم وأخوانكم أولياء إن إستحبوا الكفر علي الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون ) واقرأ آخر آية من سورة المجادلة والعشرات من أمثالها فهذا القرآن دستورنا وهو منهجنا وكتابنا فرق بين الصالح والطالح والصادق و الكاذب والعامل والتارك والمطيع والأثم ولعن المنافق والفاسق والظالم وتبرأ من المشرك والكافر ومدح المؤمن وعظمه ورغبّ وحثّ بموالاته وحب العمل يوجب الموالاة لعامله وبغض الشيء يسبب البراءة من فاعله فالموالاة والبراءة هما في الدين قوامه وفرعه وتبيانه وشعاره .
إلا وقد انقطع وارتفع عذر من سمع مقالتي أو قرأ كتابتي وأوصية أن يطلب الهداية من ربه ثم يبادر الي نجاة نفسه ثم ذويه وأهله هذا ما كان من البلاغ علينا .

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.